اقتصاد

الريال اليمني يواصل إنهياره أمام العملات الأجنبية ومحلات الصرافة تغلق أبوابها أمام العملاء

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

انهيار متواصل للريال اليمني أمام الدولار الامريكي والريال السعودي، الإثنين في الوقت الذي أغلقت محلات الصرافة أبوابها أمام العملاء.

وقال مصدر مصرفي في صنعاء أن أسعار الصرف تنهار بشكل مخيف على مختلف ساعات اليوم، وأسعار أمس قاربت 375 ريال للدولار الواحد، فيما وصلت أسعار صرف الريال السعودي إلى 96.

وقال سكان محليون في مدينة عدن “أن سعر صرف الريال السعودي وصل إلى 100 ريال يمني، ما يعني انخفاض قيمة الريال اليمني بنسبة 100% وهو الانهيار الأول من نوعه، وأغلب محلات الصرافة أغلقت أبوابها أمام السكان، رافضين أي صرف للعملات الأجنبية أو شرائها”.

يأتي هذا في الوقت الذي لم تتخذ فيه الحكومة أي خطوة لإيقاف انهيار الريال في السوق المحلية، وترك محلات الصرافة تتحكم في الأسعار.

ويؤكد مراقبون أن الحكومة باتت غير قادرة على وضع حد للانهيار بسبب عدم وجود وديعة نقدية كافية في البنك المركزي، بعد نقله إلى عدن، وعدم تصدير وإنتاج النفط الذي يعد الرافد الأول للعملة الأجنبية إلى البنك المركزي الذي يغذي السوق المحلية ومحلات الصرافة والبنوك المحلية بالعملة الأجنبية ويتحكم في أسعارها.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابتي

أضف تعليقـك