اقتصاد

البنك المركزي اليمني يتخذ أولى التدابير لتجنب انهيار العملة المحلية

الرأي برس
مصدر الخبر / الرأي برس

أفادت مصادر مصرفية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أن البنك المركزي اليمني، اتخذ إجراءات لعودة استقرار العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي والريال السعودي، بعد التدهور الحاد الذي أصابها خلال الأيام الماضية.

وقالت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز”، إن مجلس إدارة البنك المركزي، اجتمع اليوم مع مالكي محلات الصرافة في عدن، وحثّهم على ضرورة الالتزام بشراء الريال السعودي مقابل 80 ريالًا يمنيًا، و82 ريالًا يمنيًا، مقابل البيع على أن يكون شراء الدولار الأمريكي مقابل 300 ريال يمني، وبيعه بـ304 ريالات.

وأشارت المصادر، إلى أن البنك المركزي التزم بتغطية الكميات التي تحتاجها محلات الصرافة من عملتي الدولار الأمريكي والريال السعودي وسدّ احتياجاتها.

وتواصل العملة المحلية في اليمن تدهورها  أمام العملات الأجنبية، معلنة عن مرحلة جديدة من التضخم تفاقم معاناة اليمنيين، وتزيدها سوءًا، في بلد تصل نسبة الفقر فيه إلى 85% من إجمالي السكان، وفق تقديرات البنك الدولي.

ووصل سعر الدولار، أمس الإثنين، إلى أكثر من 365 ريالًا يمنيًا، متسببًا  بموجة ارتفاع جديدة لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بنسب مختلفة بين مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، وصنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية والموالون للمخلوع علي صالح، بزيادة بلغت ما بين 10 – 17%، بحسب تقارير محلية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع الراي برس

أضف تعليقـك