كتابات

سامح المديني : اتقوا الله بهذا الشعب واتقوا شر ضرباته المرتدة يا أولي الأمر

صحيفة الامناء
مصدر الخبر / صحيفة الامناء

قد علمنا عن إتفاقية البنك المركزي مع الصيارفة عن إنزال سعر العملة الخارجية الذي تفاقمت أسعارة مقابل الريال اليمني المتهاوي ولكن أنا أتحدى أي مواطن يستطيع شراء العملة الخارجية بهذا السعر المعلن عنه وإنما قد تشتري منك مكاتب الصيارفة بهذا السعر المعلن .

فمن المعروف أن الصيارفة ترفض البيع وإنها فقط تعتمد على الشراء تحت مسمى لا يوجد عندنا عملة خارجية حتى وإن وصلت لك حوالة بالريال السعودي يرفضون تسليمك بالعملة السعودي كما أستلموها بل ويفرضون عليك إستلامها بالريال اليمني وبالسعر المتفق عليه .

إذآ هذا الإتفاق هل يخدمك كمواطن أم هي فقط حيلة ليستنفع بها الصيارفة ويخدم مصلحتهم أكثر ؟؟

بل هي مكيدة فقط ليتسنى لهم شراء مابحوزت المواطن بالسعر المنخفض لأنهم يدركون أن وبعد أيام قليلة سترتفع العملة الخارجية كما كانت بل وستتجاوز عن ما آلت إليه بالأمس .

لا أعلم لماذا يتم التحايل على المواطن المغلوب إلى أمره تحت مسميات عديدة وقد مللناها وهرمنا الكثير والكثير مما يقترفوه بإعتبارهم هم الأذكياء ونحن الأغبياء وقد طبقوا من المقولة (( مهما تتعدد الأسباب ف الموت هو واحد )) ولا نعرف يخدمون من بهذه الطرق الملتوية التي يحاولون من خلالها التضييق والإزهاق لهذا الشعب الذي يصارع آخر أنفاسه .

كفوونا مكر مقترحاتكم بما يسمى حلآ قصريآ ومؤقت لهذه الأزمة التي كنتم أنتم السبب في إفشاءها مثل سابقاتها من الأزمات وأعلموا أن هناك من يراقب وهو ( العظيم رب السماوات والأرض ) ومن فيها ، وستساءلون يومآ طال وقته أو قرب أوانه ، كيف حكمتم ياأولي الأمر هل أنصرتم ؟ هل أنصفتم ؟ أم كايدتم ! وخادعتم ! ونهبتم وظلمتم ونشرتم الفتن وخنتوو الأمانات .

عودوا إلى قلوبكم إرجعوا عن ما تقترفون أو أنسحبوا وليس لكم منا سوى كل إحترام وتقدير .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الامناء

عن مصدر الخبر

صحيفة الامناء

صحيفة الامناء

أضف تعليقـك