اخبار اليمن الان

مركز الإعلام الاقتصادي يناشد: لا تجعلوا قضية "العبسي" تُقيّد ضد مجهول

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

دعا مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي الي تحقيق عاجل ومستقل لكشف ملابسات وفاة الصحافي محمد العبسي واشراك ممثلين عن نقابة الصحافيين اليمنيين والاتحاد الدولي للصحافيين في كافة مراحل التحقيق.
 
واستغرب المركز من حالة الجمود في القضية عقب إعلان نتائج الفحص المخبري وتقرير الطبيب الشرعي بأن  "سبب وفاة الصحافي العبسي نتيجة تسمم واختناق بغاز اول اكسيد الكربون" والتي تثير الكثير من علامات الاستفهام حول هوية القاتل وطريقة القتل؟
 
وتابع "نحن اذ نقدر جهود فريق المتابعة بعضوية نقابة الصحافيين اليمنيين وبعض المنظمات الحقوقية نطالب ببذل مزيد من الجهود لكشف خيوط القضية كاملة، وبحيث لا تقيد ضد مجهول كما هو الحال في كثير من قضايا الاغتيالات التي تستهدف صحفيين وناشطين وسياسيين".
 
وناشد المركز الصحافيين والمحامين والمنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الاعلام وحقوق الانسان تشكيل جبهة عريضة للترافع ومتابعة قضية العبسي والانتصار لقضيته وانصافا للاسرة الصحفية اليمنية عموما ولعائلته علي وجه الخصوص.
 
وأكد المركز على مساندته لمطالب السيدة ايرينا بوكوفا مدير عام اليونسكوا لإجراء تحقيق شامل ومستقل في القضيه .
 
وكان الصحافي محمد العبسي قد توفي بشكل مفاجئ وبطريقة غامضة يوم الثلاثاء الموافق 20 ديسمبر 2016، وقد ثارت الكثير من الشكوك حول وفاته لاسيما وأنه كان يعمل علي ملفات فساد كبيرة في مجال النفط واستغلال السلطة من أجل الثراء الشخصي وغيرها من الملفات التي يعتقد الصحافيون انها قد تكون سببا رئيسا فيما تعرض له.
 
ويواجه الاعلاميون اليمنيون تحديات كبيرة، حيث ما يزال 19 صحافي معتقلون في سجون مليشيا الحوثي، وواحد لدي تنظيم القاعدة.
 
يذكر أن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تسعي للتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار وايجاد اعلام حر ومهني وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في السلم الاجتماعي.

    يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع مسند للانباء

    أضف تعليقـك