اخبار اليمن الان

اليمنيون مستمرون بالسخرية من "ولاعة الحوثي": سلاح دمار شامل

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

تواصلت ردود الفعل الساخرة من قبل اليمنيين على خطاب زعيم جماعة الحوثيين، عبدالملك الحوثي، الأخير، وانتشرت موجةً من التعليقات الساخرة في منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الحوثي في خطاب له الجمعة الماضية، إن مسلحيه يستطيعون تدمير المدرعات العسكرية للقوات السعودية على الحدود مع اليمن باستخدام “الولاعة” (القداحة).

ونشر ناشطون على مواقع التواصل، منشورات تتهكم من خطاب الحوثي، وتلويحه بالقداحة في الحرب، بالتزامن مع تقدم ميداني لقوات الجيش اليمني في الساحل الغربي للبلاد، بمساندة من قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وكتب صالح الدروبي “#الولاعة ما هي إلا بداية لأسلحة دمار شامل ستدخل على خط المواجهة والمفاجأة الكبرى ستكون دخول #الكبريت خط المواجهة قربت نهاية السعودية ودول التحالف!”.

سلاح الحوثيين المدمر… الولاعة

وقال مختار التكروري “مجلس اﻷمن يدرس قراراً عاجلاً تقدمت به غالبية الدول دائمة العضوية في المجلس، بإدراج (الولاعة) في لائحة أسلحة الدمار الشامل المحرمة دولياً ابتداء من اليوم”.

ونشر أحمد ربيع صورة تجمع تلويح الحوثي بالقداحة وصالح يتناول سيجارة ويبحث عن قداحة وقال “الولاعة التي فقدها هذا الشخص (يقصد المخلوع صالح).. ظهرت الليلة مع عبدالملك الحوثي…. يشعل بها الحرائق”.

وكتب محمد المقبلي “تحدث عن الخيارات الاستراتيجية طويلاً ثم رفع الولاعة.. يا لسوء الخاتمة.. العقل الكهنوتي يتحول إلى أضحوكة.. حزين على اليمن في بطاقته الشخصية إن كانت لديه بطاقة”.

وكان زعيم الحوثيين، قد هدد في يوليو/ تموز من العام 2015، بتنفيذ ما وصفها بـ”الخيارات الاستراتيجية” ضد قوات الحكومة المدعومة دولياً، إلا أنها ظلت غامضة حتى الآن، وطاولها تهكم وسخرية من ناشطي التواصل الاجتماعي.

واعتبر نصر القاضي “الولاعة”، مشكلة في وصول “صواريخ الحوثي”: “وأنا اقول ليش صواريخ الحوثي ما يوصلينش، الا وهن طلعين على #ذبالة”. فيما تساءل ناصر بن علي سهل “هل هناك علاقة بين #الخمسين (في خطابٍ سابقٍ له) وبين #الولاعة (في خطابه مساء أمس)؟؟!”.
وقال عبدالله النهيدي “استغرب ممن يرى أن #الولاعة رسالة مشفرة وكأن المتكلم انشتاين المتكلم عبدالملك وما معاكم إلا الحاصل أحجار تبني الاقتصاد وولاعات تقاوم الجيوش و50 تبني بنك”.

الحوثي يمتلك ولاعة صالح

ونشر ناشطون صوراً وفيديوهات مدبلجة تسخر من خطاب الحوثي، وتدمجها مع صور دبابات ومدرعات عسكرية تتعرض للانفجار، وربط آخرون التهكم خلال تشجيعهم الرياضي. وقال طارق مقبل الحسني “لو استخدم نادي ألافيس خيار #الولاعة الإستراتيجي أمام #برشلونة مثل ما قال عبده الحوثي كان نجا من الكارثة التي يتعرض لها الآن على ملعبه من MSN.. برشلونة 6 صفر وعاد الدقيقة 76”.

لكن محمد محروس كان له رأي آخر “ربما تعني #الولاعة افتعال مشاكل في المناطق الخاضعة تحت سلطة الدولة، وقد تعني استهدافاً لخطوط النفط ومخازن الوقود”.

وبالرغم من موجة السخرية إلا أن مناصري “الحوثي” دافعوا عن الخطاب، باعتباره حقيقة ما يحدث في جبهات القتال، واستخدامهم للقداحات في المعارك التي يشنونها في أكثر من منطقة. وكتب ناصر علي “لا يزال المقاتل اليمني يستخدم السلاح الفتاك، #الولاعة في تدمير المدرعات فخر الصناعة العسكرية الأميركية”.

إلا أن السخرية امتدت حتى صفحات مناصري الرئيس المخلوع صالح المتحالف مع الحوثي، وقال علي الشرعبي “عاجل: وصول أول دفعة من الولاعات حارق خارق إلى محافظة صعدة مع الكشاف (الإضاءة) وبدون كشاف”.
وكتب عبدالحكيم القايفي “#الولاعة سلاح الصامطون عليا الحلال ما الولاعة الا سلاح المدخنين”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عدن الغد

أضف تعليقـك