اخبار اليمن الان

أرقام مفزعة.. الحوثيون يدمرون قرية يمنية ويقتلون أبناءها

 

رصدت تقارير حقوقية أرقامًا مفزعة لما تعرضت له قرية يمنية محاصرة وسط البلاد من انتهاكات ارتكبتها ميليشيات الحوثي ضد المدنيين، خلال ثلاثة أعوام من شن الحرب عليها عقب انقلابها على السلطة الشرعية.

وأفادت منظمة “عين” لحقوق الإنسان، الخميس 12 اكتوبر 2017، أن قرية الزوبة المحاصرة بمديرية القريشية محافظة البيضاء وسط اليمن، تعرضت لأكثر من 800 انتهاك خلال 3 أعوام، لمقاومتها سيطرة الحوثيين وعدم استسلامها لهم.

وقتلت ميليشيات الحوثي، بالقصف العشوائي والقنص 29 مدنيا من أبناء القرية، وأصابت 64 آخرين بينهم نساء وأطفال، ومنعت إسعاف الجرحى؛ حيث ما زال الكثير يعاني حتى اليوم من الجروح لعدم توافر الرعاية الصحية، وفق التقارير الحقوقية.

كما اختطفت خلال ثلاثة أعوام 100 مواطن من أبناء القرية، ودمرت أكثر من 279 منزلًا جراء قصفها المتعمد بالقذائف، منها 5 منازل تمت تسويتها بالأرض، و59 منزلًا تهدم جزئيًا، وأصبحت غير صالحة للسكن وأضرار متفاوتة في بقية المنازل.

ووثقت التقارير الحقوقية تهجير الانقلابيين 350 أسرة قسريًا من منازلها في القرية، وتدمير 3 مدارس، ونهب وسرقة 37 سيارة وناقلة، ونهب محتويات المستشفى الوحيد بالقرية وتحويله إلى ثكنة عسكرية.

وفي السياق، قصفت ميليشيات الحوثي، الخميس، منازل المواطنين في قرية الزوبة، ما أدى إلى إصابة امرأتين بإصابات خطيرة.

وأكدت مصادر محلية أن الحوثيين يمنعون إسعاف المصابات منذ ساعات، ما يهدد حياتهن بالموت، ضمن جرائم وانتهاكات الميليشيات المستمرة ضد القرية المحاصرة منذ ثلاثة أعوام.

وذكرت أن القصف استهدف منزلي أحمد عبدالله علي الزوبة وأحمد عباد الزوبة.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابتي

عن مصدر الخبر

بوابتي

بوابتي

أضف تعليقـك