اخبار اليمن الان

مستشار وزير الدفاع اليمني: أحد أقارب عبد الله صالح تسبب في مقتله

موقع سبوتنيك الروسي

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم، أمس الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الثاني، أن أحد أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تسبب في شكل غير مباشر بمقتله على يد جماعة أنصار الله.

وذكرت صحيفة “سبق” السعودية أن أبو حاتم صرح لوسائل إعلام بأن:

الرئيس السابق كان محنكًا، ولا يسهل الوصول إليه، إلا أن الحوثيين نجحوا في ذلك عن طريق أحد أقاربه، وهو اللواء عبد الملك السياني، الذي كان وزير دفاعه السابق في يوم من الأيام.

وتابع أبو حاتم قائلا إن السياني ينتسب سلاليا لجماعة الحوثي التي تدعي أنها هاشمية، وهو من سنحان، مسقط رأس صالح، فتواصل السياني مع صالح، على أساس أنه ينقل إللى صالح رغبة أنصار الله في التوصل لتهدئة بصنعاء، غير أن هدفه الحقيقي كان معرفة مكان صالح وإخبار أنصار الله به.

وكشف أبو حاتم عن أن صالح كان يفكر في قبول التهدئة لإعادة ترتيب أوراقه، في حين أن جماعة أنصار الله تعمدوا إشاعة أنه قتل وهو يفر من مقر إقامته نحو مسقط رأسه لهدف سياسي، بغرض شق صف أنصاره، والادعاء أنه كان يتخلى عنهم، على حد وصف أبو حاتم.

وشدد أبو حاتم على أن صالح قُتل في منزله وهو ما أكدته أدلة عدة منها عدم وجود دماء على الجثة، وكذلك شحوب وجهه ما يدل على أنه قُتل قبل تصويره بالفيديو بيوم واحد، فضلاً عن أن الصور المعروضة لبطاقته الشخصية كانت داخل منزله لا في الشارع، واختتم أبو حاتم: “صالح قُتل وهو يواجه العناصر الإرهابية، وكان صامدا ولم يهرب”.

في سياق متصل، بعث أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح رسالة قوية غداة مقتل والده على يد جماعة “أنصار الله”، قال فيها إن من وصفهم بـ “مليشيات الحوثي أعدمت والده وهو يدافع عن نفسه في منزله بالعاصمة صنعاء”، وذلك وفقاً لموقع “المشهد اليمني”.

اقرا الخبر من المصدر من هنا عبر موقع سبوتينك

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك

تعليق

  • ابو يريم لعن الله من يخون وطنه ودينه وعروبته:
    7 ديسمبر، 2017 الساعة 5:27 م
    ابو يريم لعن الله من يخون وطنه ودينه وعروبته:
    6 ديسمبر، 2017 الساعة 9:04 م
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قبل كل شي نترحم على حكيم العرب المغفور له بأذن الله الشيخ زايد بن سلطان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة رحمة الله عليه البركة في أولا ده وأحفاده وشيوخ وشعب الإمارات العربية المتحدة وأحسن الله عزى الشعب العربي اليمني بشهيد اليمن والوطن العربي الزعيم علي عبد الله صالح دولة الأمارات العربية المتحدة لم نرى منها سوا الخير نحن نعزي أنفسنا ونعزي أسرة الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح الذي أستشهد داخل بيته وشعبة غدرا وجبانة نحن أول العرب وكل العرب وأول التاريخ والحضارات شكرا جزيلا لسموا الشيخ محمد بن زايد ابن حكيم العرب المرحوم الشيخ زايد بن سلطان رحمة الله عليه وعلى كل الشهداء الذين سقطوا على تراب اليمن رحمة الله عليهم والله سبحانه يشفي جرحاهم ونقول للشعب اليمني أن المجوس الفرس لن يتركوكم ولن يتركوا كل العرب بيننا وبينهم ثأر قديم من أيام أمير المؤمنين الفاروق عمر ابن الخطاب عندما فتحنا بلد المجوس الفرس اليمنيين العرب هم من مرغوا انوف الفرس في التراب نحنو فتحنا بلد الفرس لكي ينعموا بدين الله جل جلاله دين الإسلام دين الله جل جلالة وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم دين الله السلام دين ومذهب واحد وليس دين الأحزاب المجوسية والتكفيرية والسياسية لعنة الله على كل الأحزاب والمذاهب الغريبة على سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اليمن وكل العرب لن يعرفوا السعادة والأمن إلا بالتخلص من كل الأحزاب الدينية الهمجية الجهلة ألقتله السفلة في مقولة قالها الخميني عندما عاد إلى إيران قال انتهت الخلافة العباسية والخلافة العثمانية وجا ألان دور الخلافة الفارسية المجوسية ونقول لكل المسلمين في جميع إنحاء العالم خذوا حذركم من الفرس المجوس أمريكا وإسرائيل ومعظم دول العالم ضد الإسلام دين الله جل جلاله الله سبحانه رحمة للعالمين بعث لنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أخاطب كل المسلمين خذوا حذركم من إيران نتمنى أن تكون جزيرة العرب متوحدة على دين الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إيماننا بالله الفرد الصمد ومحمد رسول الله نبينا وسنته سنتنا والكعبة المشرفة قبلتنا والملائكة كتابنا وان الموت حق والحياة بأذن الله والله ان العين لتدمع والقلب يخشع لله زمان كانت الناس تؤمن بالحكماء وقد تنبأ احد حكماء اليمن قبل الإسلام وقال عندما تهدم سد مأرب عندما تهدم وانتشرت العرب تنبئ الحكيم اليماني وقال سوف يأتي زمن ويأتي في هذا الزمن أمير يمني عربي ويعيد بنا سد مأرب وقد من الله علينا با المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان حكيم العرب رحمة الله علية لقد كانت نيته طيبة طيب الله ثراه البركة الآن في أولادة وأحفاده شكرا شيوخ الأمارات شكرا لشعب الأمارات العربية المتحدة أذكروا حسنات موتاكم البرلماني الجنوبي الدكتور عبد الرحمن الوالي أنت تكلمه حسب تربيتك وأصلك أين كنت أيام الحزب الشيوعي أيام السحل والنجمة الحمراء وإحداث سنة ستة وثمانون أقلك أين كنت الكلمة الطيبة تكسر الحجر أنت تتشفى بمقتل الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح رحمة الله عليه وعلى كل الشهداء اين كنت ايام السوفيت يوم كان شعار الحزب كلمة الحزب كلمة لا يعلو عليها أي كلمة هل كنت حر لقد فتحنا لكم أيام السوفيت وا إحداث/ 1986/ قلوبنا قبل بيوتنا حتى الجنوبيين الموجودين في الخارج والذين تجنسوا كانوا يحملون جواز سفر الجمهورية العربية اليمنية كان ممنوع عليكم السفر حتى أكل الحلاوة ممنوعة وأولادكم من سن أربعة عشر سنة كانوا للحزب للنجمة الحمراء ملك الحزب أنت ما نزلت من السماء اليمني العربي المسلم لا يكذب ولا يسب أنت لن تعمر في الأدنياء أكثر ما هولك مكتوب رحم الله ولا لعن الله