اخبار اليمن الان

ورد الان :وزير النقل الاسبق يضع حداً لكل الاخبار ويكشف حقيقة تسليم ميناء عدن للصين وتوجيه ضربة مؤلمة للامارات

 
قال وزير النقل السابق واعد عبدالله باذيب أن الوزراة أنجزت في عهده توقيع عقد تمويل بقرض ميسر قيمته أكثر من نصف مليار دولار لمشروع تطوير وتأهيل ميناء عدن مع شركة صينية حكومية تضمنها الدولة الصينية.
 
جاء ذلك تعليقا على أنباء متدوله حول عرض الرئيس هادي على الصين توقيع عقد استثمار وإدارة لميناء عدن (جنوبي اليمن).
 
وأضاف باذيب في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” أنه جرى التوقيع على عقد التمويل أثناء زيارة الرئيس هادي للصين.
 
وأوضح بأنه كان من المفروض أن يتم الشروع بالتنفيذ مطلع العام 2015 لكن البلاد دخلت في ظروف الحرب.
 
وأكد بأن الحكومة أقرت العقد آنذاك قبل التوقيع وخولت وزارة النقل بمؤسستها موانئ خليج عدن ابرام ذلك وعرض عليها لإقراره بعد ذلك .
 
وأشار الى عدم علمه بصحة ما يشاع في وسائل الاعلام عن اتفاقيات تشغيل واداره مع الصين أو أن ذلك له علاقه بتنفيذ المشروع السالف الذكر .. لافتا الى أنه هذه الامور تتم وفق قنوات من الادنى للاعلى وبشفافية وفقا للنظام والقانون النافذ وبحسب المنفعة والمصلحة للميناء ولاقتصاد البلد وللمجتمع كافة.

 
قال وزير النقل السابق واعد عبدالله باذيب أن الوزراة أنجزت في عهده توقيع عقد تمويل بقرض ميسر قيمته أكثر من نصف مليار دولار لمشروع تطوير وتأهيل ميناء عدن مع شركة صينية حكومية تضمنها الدولة الصينية.
 
جاء ذلك تعليقا على أنباء متدوله حول عرض الرئيس هادي على الصين توقيع عقد استثمار وإدارة لميناء عدن (جنوبي اليمن).
 
وأضاف باذيب في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” أنه جرى التوقيع على عقد التمويل أثناء زيارة الرئيس هادي للصين.
 
وأوضح بأنه كان من المفروض أن يتم الشروع بالتنفيذ مطلع العام 2015 لكن البلاد دخلت في ظروف الحرب.
 
وأكد بأن الحكومة أقرت العقد آنذاك قبل التوقيع وخولت وزارة النقل بمؤسستها موانئ خليج عدن ابرام ذلك وعرض عليها لإقراره بعد ذلك .
 
وأشار الى عدم علمه بصحة ما يشاع في وسائل الاعلام عن اتفاقيات تشغيل واداره مع الصين أو أن ذلك له علاقه بتنفيذ المشروع السالف الذكر .. لافتا الى أنه هذه الامور تتم وفق قنوات من الادنى للاعلى وبشفافية وفقا للنظام والقانون النافذ وبحسب المنفعة والمصلحة للميناء ولاقتصاد البلد وللمجتمع كافة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اليمن السعيد

أضف تعليقـك