اخبار اليمن الان

الرئاسة والحكومة اليمنية يحسمان «أمر الحديدة» والمبعوث الاممي ما يزال يتحدث عن «ترتيبات»

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة،اليوم الاربعاء 13 يونيو /حزيران 2018م، الجيش الوطني والمُقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف العربي،اللجوء للحسم العسكري لتحرير مدينة وميناء الحديدة.

واشار الرئيس الى أن الأمور وصلت في المحافظة إلى درجة الكارثة الإنسانية، التي لا يمكن السكوت عليها، جراء الممارسات الحوثية وتعنتها في التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة في اليمن. 

‌‎وقال رئيس الجمهورية حسب ما ورد في وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “كنّا ولا زلنا نسعى للحل السلمي المستند على المرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي رقم 2216 ،وقدمنا الكثير من التنازلات لتجنب الحل العسكري الا اننا لا يمكن ان نسمح باستغلال معاناة ابناء شعبنا وجعله رهينة لإطالة امد هذه 

الحرب التي اشعلتها المليشيا الانقلابية

من جهته قال رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، الأربعاء، إن “النصر على الميليشيات الحوثية الإيرانية قادم لا محالة”، وذلك في تعليقه على انطلاق عملية “النصر الذهبي” لتحرير مدينة الحديدة.

ودعا بن دغر في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر”، الجميع إلى الالتفاف حول الشرعية، والمضي قدماً لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

بدوره، أكد محافظ الحديدة، الحسن طاهر، أن “معركة الحديدة ستنتهي قبل أن تبدأ”، وأضاف: “ماذا يفعل طفل معاق أمام عملاق محترف”.

ونصح طاهر ميليشيات الحوثي بالنجاة بأنفسهم قبل أن يدكهم رجال المقاومة والجيش الوطني.

وفي الأثناء، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إنه على “تواصل مستمر مع جميع الأطراف المعنية للتفاوض على ترتيبات للحديدة من شأنها أن تعالج الشواغل السياسية والإنسانية والأمنية”.

وأوضح غريفيث، في بيان أصدره اليوم اطلع عليه مأرب برس، أنه يواصل العمل على أي فرصة متاحة لتجنب المواجهة العسكرية في الحديدة، داعياً الأطراف إلى الانخراط بشكل بنّاء مع جهوده، كما دعا “إلى ضبط النفس وإعطاء فرصة للسلام”، واصفاً التطورات العسكرية في الحديدة بأنها “مقلقة للغاية”.

وشدد المبعوث الأممي على تصميم الأمم المتحدة على المضي قدماً في العملية السياسية رغم التطورات الأخيرة، والتزامها القوي بالتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن.

وانطلقت، فجر الأربعاء، عملية “النصر الذهبي” بإسناد من التحالف العربي لتحرير مدينة وميناء الحديدة، والتي قالت الحكومة اليمنية في بيان إنها جاءت بعد استنفاد كل الوسائل السياسية والسلمية لإخراج الميليشيات الحوثية من ميناء الحديدة.

وتحقق العملية عقب ساعات من انطلاقها تقدما ميدانيا متسارعا، ووصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة إلى مشارف مطار الحديدة، وسط انهيار في صفوف ميليشيات الحوثي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك