اخبار اليمن الان

نتيجة للدعم الاماراتي لحضرموت … قوات الأمن والنخبة في تجدد انجازي مستمر

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

رغم التحديات والصعوبات التي تواجهها الأجهزة الأمنية وقوات النخبة الحضرمية في مختلف مناطق ساحل حضرموت ،إضافة إلى الأخطار التي تتعرض اليها دوما, والناتجة عن تواجد عناصر تنظيم القاعدة والجماعات الحزبية المتطرفة المتربصة شراً بالمحافظة, الا ان مدينة المكلا حاضنة حضرموت تعيش منذ تحريرها من القوات الارهابية وحتى هذه اللحظة في أمن وسلام, وذلك نتيجة لدعم القوات الامارتية . حيث شاركت دولة الامارات في تقديم الكثير من المجالات العسكرية والتنموية والاجتماعية التي أطلقتها السلطة المحلية, حيث يقوم جهاز الأمن والشرطة بساحل حضرموت مستفيداً من الدعم الذي يقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة باستعداد وبنشاط واسع في مدن ومناطق الساحل الحضرمي لمواجهة أي اختلال أمني. فمنذ بداية شهر يناير من العام الحالي 2018م , ومدينة المكلا تشهد باستمرار الانتصارات الكبيرة التي يقوم بها جيش النخبة الحضرمية وقوات الأمن, وذلك بقيادة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن “فرج سالمين البحسني”, وبمساعدة الاهالي في دعم قوات النخبة والوقوف الى جانبها من أجل بناء مستقبل محافظة حضرموت. حيث يعد هذا الانتصار على فلول الإرهاب ودك أوكارها ومعقلها المقدس, بشارة لتثبيت الأمن والاتجاه لمراحل البناء التنموية داخل المحافظة, وخلق فرص الاستثمار والعمل وهو ما بدأت بشائره في حضرموت واضحة للجميع. وفي سياق متصل فأن جهاز الأمن والشرطة بساحل حضرموت في تقدم مستمر بدعم الأشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة , الذين عملوا على توفير كافة الإمكانيات والمعدات, وتوفير أجور الضباط والجنود وتموين مراكز الشرطة بكل ما يلزم مما ساهم في تعزيز الأمن بساحل حضرموت, وتسعى الأمارات بتسخير كافة الجهود والعمل على تطوير المؤسسة الأمنية والعسكرية . وحول انجازات القوات الأمنية بساحل حضرموت, قام موقع “عدن الحدث” بجمع بعض الآراء التي تتحدث حول القوة الأمنية والعسكرية بمحافظة حضرموت فكان لراي احدى ساكني ديس المكلا ” خالد محمد” , قائلا: ان الأمن والشرطة بمحافظة حضرموت قاموا ببذل جهد مضني في جعل المدينة في أمن واستقرار فعلي, ونحن بالمكلا على قدر عالي من ثقة أبنائنا العاملين في القوات العسكرية , حيث نلاحظ تلك الثقة مرسومة في وجوه سكان المدينة سواء كان الشيوخ او الشباب, ونحن نسعى دائما للوقوف مع ابنائنا في تحمل المصاعب ومشاركتهم في الحفاظ على سلامة حضرموت, كما نعي دوما وقوف دولة الامارات العربية المتحدة بجانب حضرموت من خلال تقديمها للعديد من المشاريع التنموية التي تسعى الى جعل حضرموت محافظة مستقرة ومتغيرة للأفضل. فيما أضاف مسبقا لموقع “عدن الحدث”, الناطق الرسمي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية الاستاذ “هشام الجابري”, حول انجازات النخبة والقوة الأمنية, قائلا ن قوات المنطقة العسكرية الثانية قد حققت انجازات كبيرة, وما حفظها للأمن والاستقرار ما هو الا ثمرة نجاح وجهود مستمرة لقيادة المنطقة, بقيادة اللواء “فرج البحسني” محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية. ولناشر ورئيس تحرير موقع “شبوة برس” الاستاذ “عبدالله لقور بن عيدان”, رايا حول الإسهامات المبنية من قوات النخبة الحضرمية, حيث قال لموقع “عدن الحدث”, ان النخبة الحضرمية ومنذ تحرير المكلا وساحل حضرموت في ابريل 2016م أظهرت صلابة الإنسان الحضرمي وقدرته الفائقة عندما يمتلك قراره السياسي والعسكري وأنه أهلا لأن يتولى حماية أرضه وعرضه بل أن الحضرمي روى بدمائه الزكية تراب الجنوب للتحرير في عدة محافظات جنوبية ولم تقتصر تضحياته على تراب حضرموت . وتعتبر نجاحات القوات الأمنية بقيادة بانيها ومؤسسها اللواء “فرج سالمين البحسني “, العسكري المحترف والمربي والرجل الصامت الخجول صاحب أعلى رصيد عسكري في سجل ضباط جيش الجنوب وقد عين وهو قائد للكلية العسكرية في عدن وقت اشتداد معارك العدوان اليمني على الجنوب في حرب 1994م ومحاصرة عدن عين قائد لجبهة خرز غرب عدن بعدد غير كافي من الجنود والتسليح لمواجهة ثلاثة ألوية يمنية بقيادة الهالك العقيد أحمد بن أحمد فرج وأستطاع تدمير الألوية الثلاثة والصمود حتى آخر أيام أسبوع المرارة الذي دخل فيه العدو مدينة عدن يوم الـ 7 من يوليو 1994م , وفي الختام نقول ان نجاحات النخبة الحضرمية والشبوانية والأحزمة الأمنية في بقية مناطق الجنوب, بينت أصالة معدن الإنسان الجنوبي وقدراته الخارقة في الفداء والتضحية في سبيل قضية مقدسة وأظهرت أيضا صدق وتوجه دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم العون الصادق والتأهيل لبناء قوة وطنية جنوبية تحمي الأرض والأمن القومي العربي في خليج عدن وبحر العرب . انجازات النخبة المرئية: فقد حققت كلا من الأجهزة الأمنية ،وقوات النخبة الحضرمية العديد من الإنجازات اللافتة على مختلف الأصعدة، خلال العام الجاري , فبجانب نجاح النخبة في دحر الإرهابيين خلال عدة عمليات عسكرية وجهت ضد عناصر تنظيم القاعدة ، تقوم قوات النخبة بتأمين الطرق الرابطة بين حضرموت ومختلف المحافظات ،كما قامت النخبة بتفكيك العديد من الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها الارهابيون طيلة الفترات الماضية . يقول اللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت “إن القوات الأمنية والعسكرية تقف جنبا إلى جانب في قيادة الحملات الأمنية ضد الجيوب الإرهابية بالمحافظة٬ بدعم سخي من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وتعاون المواطنين من أبناء حضرموت”.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الحدث

أضف تعليقـك