اخبار اليمن الان

عقب محاولة اغتيالها ..رئيسة اللجنة الطبية لجرحى تعز تقدم استقالتها من منصبها (نص الاستقالة)

صحيفة الوطن
مصدر الخبر / صحيفة الوطن

الوطن العدنية/تعز/خاص

قدمت د / ايلان محمد عبدالحق رئيسة اللجنة الطبية لجرحى محافظة تعز استقالتها من منصبها على خلفية تعرضها مؤخرًا لمحاولة اغتيال.

وقالت الدكتورة ايلان انها لم تعد قادرة على ممارسة مهامها والقيام بواجبها تجاه الجرحى بعد تعرض حياتها وحياة أسرتها للخطر من إستهداف مباشر لي وإطلاق الرصاص الحي ومحاولة اغتيالها وكذلك تهديديها بالتصفية لأسرتها وحملات إعلامية كاذبة من التشهير والكذب والتحريض دون أي دليل او حكمة من قبل ناشطين وقيادات حزبية معروفة .

وتلقت صحيفة "الوطن العدنية" نسخة من بيان استقالتها والذي جاء فيها مايلي :

الاخ الدكتور / امين احمد محمود
محافظ المحافظة ــ رئيس المجلس المحلي المحترم

بعد التحية،،،

اتقدم إليكم بإستقالتي نهائياً من رئاسة اللجنة الطبية للجرحى وأرجوا من سيادتكم التكرم بقبولها حيث اني لم أعد قادرة على ممارسة مهامي والقيام بواجبي تجاه أبطالنا الجرحى بعد تعرض حياتي وحياة أسرتي للخطر من إستهداف مباشر لي وإطلاق الرصاص الحي ومحاولة اغتيالي وكذلك تهديد بالتصفية لأسرتي وحملات إعلامية كاذبة من التشهير والكذب والتحريض دون أي دليل او حكمة من قبل ناشطين وقيادات حزبية معروفة لدى الجميع مع اني فرد في لجنة من سبعة أعضاء خمسة منهم ومن قياداتهم ولايتم صرف إي مبلغ للجرحى بالداخل أو الخارج الإ بعد قرار جماعي وتوقيع بالإغلبية من أعضاء اللجنة.
وكل المحاضر والوثائق وسندات الصرف تشهد بذلك وأحتفظ بكل الوثائق الرسمية لذلك ولكن ناشطيهم وأقلامهم وحملاتهم التشهيرية لا تتوجه الا الي شخصياً لأني بنظرهم عنصر غريب يجب إزالته من موقع القرار بشتى الوسائل
لقد تخلت القيادات العسكرية عن واجباتها تجاه الجرحى فيما يخص متابعة حقوقهم بل يمارسون إهدار المخصصات المستحقة لهم بل والإستقطاع من رواتبهم وتحميل اللجنة وتحميلي شخصياً كل تبعات ملف الجرحى مع أن مهام اللجنة محدده بقرارمجلس الوزراء بتحديد من يستحق ومن لا يستحق السفر للخارج والرفع اليهم ومتابعة ذلك.
سيادة المحافظ : إن عمر اللجنة الطبية لم يتجاوز (6)أشهر ومع ذلك أنجزت الكثير من ملف كان مهمل وكان مصدر معاناة الجرحى وتكسب ومزايدات حزبية وسياسية غض الطرف كثيراً عن معاناتهم واليوم يتصدر قضيتهم لغاية تأزيم الموقف وتفجير الوضع في مدينة منكوبه دون بصيرة وحكمة ومحاولة الإقصاء والتشهير بكل من لا ينتمي إليهم وتدمير ما تبقى لنا في هذه المدينة المنكوبة من فرص التعايش والبقاء .

* فيما يلي أهم الإنجازات التي تمت خلال الفترة القصيرة من عمر اللجنة :
# لقد تكفلت اللجنة بعلاج ومصاريف وسكن الجرحى في الخارج على النحور التالي :-
1.في جمهورية مصر (95)جريح مع المرافقين باجمالي (383,402)دولار .
2.في دولة الهند (117) جريح مع المرافقين بإجمالي: (460,832) دولار .
3.في الاردن (23) جريح تكفلت بمصاريفهم (2,700) دولار وواحد جريح بتكلفة(15,000)دولار أمريكي.
4.في السعودية (3)جرحى و(2)مرافقين( 5,000)دولار أمريكي .
5.في تركيا (2) جرحى ومرافق (10,980) دولار أمريكي .
# وفي الداخل تكفلت اللجنة بعلاج (1635) جريح بين عمليات وادؤية بإجمالي : ( 143,600,535) ريال يمني .
# تكاليف تذاكر والحجز بشركة الطيران: مبلغ(25)مليون ريال يمني .
# قيمة الفيز : ( 41,400) دولار أمريكي .
سيادة المحافظ
فيما يخص لجنة الهند فلقد تشكلت لجان تنسيقية للجرحى قبل صدور قرار لجنة تعز وتم الموافقة على بعض أعضائها من اللجنة الطبية في تعز لاحقاً ولم تتلقى لجنة تعز أي شكاوي أو يصدر أي ضجيج من لجنة الهند لحين وصول الدفعة الاخيرة من الجرحى والذي بدأ بعراك بين جريح من ثورة الشباب 2011م وقيادي في حزب سياسي يعمل عضو في لجنة الجرحى بالهند وتصدر هذا الصراع من داخل مدينة تعز إلى لجنة الهند وبقوة .
ـ ارسلت لجنة تعز مندوباً لها في الهند للإطلاع ورفع تقرير حول الوضع هناك وكان على إثر التقرير مايلي:
1)اقالة رئيس اللجنة .
2) الرفع للجهات المختصة بالتحقيق بكل بنود تقرير موفد اللجنة .
3)اتخاذ قرار جماعي بإغلاق العلاج في الهند أسوة بلجنة مأرب التي عانت من نفس الظروف والاختلالات لصعوبة العلاج في الهند والتواصل والإطلاع والإشراف وإنعدام دور السفارة والملحقية الطبية المعنيين بكل الاجراءات الادارية والرقابية .
4)كل المبالغ التي تم ارسالها للهند كانت بناء على عرض لجنة الهند وموافقة وإقرار لجنة تعز والتوقيع على جميع المحاضر والقرارات الخاصة بذلك من أغلبية أعضاء اللجنة الرئيسية والتي يمثل فيها الحزب الذي يتصدر الان معاناة الجرحى خمسة أعضاء من سبعة أعضاء وأنا واحد منهم ، ولدينا كل المحاضر والقرارات والسندات لذلك .
ورغم كل هذه الاجراءات ظلت حملات التشهير والتكذيب لي شخصياً كرئيس اللجنة والتحريض دون توضيح الحقائق للناس وتعريض حياتي وحياة اسرتي للخطر وأخرها محاولة الإغتيال التي تعرضت لها دون ذنب ارتكبه ودون دليل أو حجة الا اني لا أنتمي لحزب يدافع عني ويقرأ اخطائي بطولات كما يفعل مع اتباعة ، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل الرفع باتجاه تأزيم الموقف والتصعيد استغلالاً لمعاناة أبطالنا الجرحى لكسب موقف سياسي وفرض واقع مغلوط على حساب معاناة المدينة المنكوبة وابنائها وجراحها المظلومين متجاهلين العدو المتربص بنا على بعدخطوات منهم .
بالأخير :اشكر سعة صدرك وصبرك راجية أن تقبل إستقالتي من رئاسة اللجنة الطبية للجرحى والعمل على تشكيل لجنة من أطباء إستشاريين متخصصين بعيداً عن الاحزاب وسياستها الانتهازية لإستغلال القضايا المصيرية وإغراق المدينة في وحل الصرع والضياع والقهر وأنا على أستعداد للجلوس أمام أي جهة قانونية للرد علي أي أستفسارات أو شكاؤى موجهة ضدي مع أحتفاظي الكامل بكافة حقوقي الشخصية ورد الإعتبار في حالة عدم وجود مايثبت تلك التهم التي توجه إلي ، وسأظل أخدم محافظتي التي طالما خدمتها ودافعت عنها ولن أتهرب من واجباتي ومهامي المؤكلة إلي وسكون عوناً لكم ولكل أبناء الحالمة تعز طول عمري فهذه مدينتي التي ولدت وترعرت فيها ولن أقصر في واجباتي نحوها .
وتقبلوا خالص التحية ،،،
د / ايلان محمد عبدالحق
رئيس اللجنة الطبية للجرحى

صورة مع التحية : لمكتب رئاسة الجمهورية
لمكتب رئيس مجلس الوزراء
للأخ / وزير الصحة

*من فواز الوافي

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من صحيفة الوطن

أضف تعليقـك