اقتصاد

أخر ممتلكات دولة الجنوب.. تقرير: "البنك الأهلي".. الطريق إلى الخصخصة والإخونة

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

البنك الأهلي اليمني، أخر ممتلكات دولة الجنوب السابقة التي قضت عليها حرب شمالية تحالف فيها نظام صالح مع الإخوان المسلمين، ربما يمضي نحو الخصخصة، وذلك بعد اسابيع من اعلان حكومة الشرعية خصخصة مصافي عدن كبرى المؤسسات السيادية في الجنوب.

وقالت مصادر في البنك الأهلي اليمني لـ(اليوم الثامن) “إن البنك شهد نقلة نوعية خلال الاشهر الماضية من بينها ادخال نظام مصرفي حديث يتواكب والتطورات الحديثة في عالم المصارف”.. مشيرة إلى ان البنك ربما يتم خصخصته”.

وحاول معد التقرير التواصل بإدارة البنك الأهلي في عدن للتعليق حول الموضوع إلا ان بعض المصادر رفضت التعليق بدعوى انها لا تمتلك حق الحديث إلى وسائل الإعلام وان الأمر مرتبط بمدير البنك الدكتور محمد حسين حلبوب الذي كان هاتفه الخلوي مغلق.

وتلقت اليوم الثامن بيانا ارسل من مكتب صحيفة إخبار اليوم التي يملكها نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، أكدت أن فريقاً من البنك الأهلي زار محافظة مأرب اليمنية الخاضعة لسيطرة التنظيم وذلك لدراسة السوق المصرفي تمهيدا لفتح فروع جديدة.

وقال البيان “قام فريق من البنك الاهلي اليمني بزيارة الى محافظة مارب بهدف دراسة السوق المصرفي وامكانية فتح فروع للبنك الاهلي اليمني لتقديم الخدمات المصرفية”.

وقد قام فريق البنك الاهلي بزيارة ميدانية لفروع البنوك بالمحافظة والاطلاع على سير العمل المصرفي اليومي وتقديم الخدمات للعملاء.

وذكر البيان المرسل من أخبار اليوم “فريق البنك الاهلي التقى ناشر الصحيفة سيف الحاضري الذي يشغل منصب “مدير عام الشركة اليمنية لتحصيل الديون المتعثرة ورئيس مؤسسة الشموع الصحافة والإعلام في مقر المؤسسة بمحافظة مأرب”.

وبحسب البيان فقد أبدى الحاضري استعداده للتعاون في المجال الدعائي والاعلاني لفرع البنك المزمع فتحها بمحافظة مارب.

وشدد على ضرورة فتح فروع للبنك الاهلي اليمني في محافظة مارب وتقديم الخدمات المصرفية للعملاء”.

وقال ” ان دور البنك الأهلي سيكون فاعلاً في تنشيط العمل المصرفي، من خلال الثقة التى سينالها من رجال المال والأعمال في مارب كونه بنك مملوك الدولة.

تجدر الاشارة الى ان البنك الاهلي اليمني مملوك للدولة 100% وادارته العامة في عدن ويمتلك شبكة للفروع في معظم محافظات اليمن.

وألمحت مصادر حكومية في قصر معاشيق إلى ان البنك الأهلي ربما يستخدم في ايصال أموال من بعض الاطراف الاقليمية التي هي على خلاف مع دول التحالف العربي في اليمن.

وفتحت في عدن بنك سبأ الإسلامي الذي يمتلكه الزعيم الإخواني اليمني حميد الأحمر، لكن ربما فرضت الحكومة قيود على تحويل الأموال من الخارج إلى عدن، خشية ان تذهب هذه الأموال لتنظيم عمليات ارهابية.

وقالت مصادر في عدن لـ(اليوم الثامن) “إن بنك حميد الأحمر باشر العمل في مقر جديد في خور مكسر وسط العاصمة الجنوبية عدن، وباشر عملية صرف واستلام الاموال”.

وجاء فتح البنك بالتزامن مع انهيار متواصل للعملة اليمنية امام العملات الأخرى.

وتؤكد مصادر حكومية إلى ان الحكومة فرضت قيودا على المصارف في عدن في محاولة لمنع الانهيار المتواصلة للعملة، فيما ألمحت أخرى الى ان هناك اطراف اقليمية معادية للتحالف بدأت تمويل عمليات ارهابية مناهضة للحكومة في العاصمة عدن.

ويتحوف مسؤولون أمنيون من ان تستخدم هذه البنوك في تمويل التنظيمات الإرهابية التي تقول الحكومة والتحالف العربي انها على صلة بقطر التي تقود حربا سياسية مناهضة للتحالف عقب التحالف مع ايران.

لكن ما يبدو ان مثير للشك في عدن ان يصبح البنك الأهلي اليمني أخر مؤسسات الجنوب بيد قوى سياسية لخصخصته، عقب ما تم خصخصة كل املاك دولة الجنوب السابقة.

ويرأس البنك الأهلي الدكتور محمد حسين حلبوب والذي يقول جنوبيون انه على علاقة بتنظيم إخوان اليمن، قبل ان تنفي مصادر مقربة تلك المزاعم وتؤكد ان حلبوب على صلة وثيقة بالرئيس هادي.

وفتح بنك في مأرب معنى ذلك ان التنظيم قد تمكن من الاستحواذ على البنك الأهلي وما فتح بنك في مأرب الا دليل يوحي بأن البنك بات في يدي قيادات إخوانية.

وترفض مأرب توريد أي اموال الى البنك المركزي في عدن واكتفت بالبنك المركزي الخاص بمأرب.

 

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع صحيفة اليوم الثامن

أضف تعليقـك