اخبار اليمن الان

الاشتراكي بعدن يحدد موقفه من حالة التوتر والاحتقان بسبب الاوضاع في العاصمة عدن

 

وقفت سكرتارية الهيئة القيادية لاشتراكي الجنوب وسكرتارية منظمة الاشتراكي في محافظة عدن في اجتماعهما المشترك المنعقد امس ( الثلاثاء) 7 أغسطس 2018 م امام الاوضاع السياسية والاقتصادية التي تشهدها البلد وعلى وجه الخصوص مؤشرات بداية الاحتجاجات التي شهدتها بعض مديريات محافظة عدن الناتجة عن تدهور القيمة الشرائية للعملة الوطنية وما رافق ذلك من أرتفاع جنوني للأسعار والمشتقات النفطية والتي دفعت بملايين الناس الى مستوى خط الفقر المدقع وتدهور الخدمات وتفشي ظاهرة الفساد في مختلف مجالات الحياة ٠
وقالت ان مؤشرات بداية الاحتجاجات الغاضبة قد تتسع رقعتها اذا ما استمرت الاوضاع على ماهي عليه من سوء ، وهي احتجاجات مشروعة بمطالبها منطقية بمضامينها حضارية بسلميتها٠
واضافت ان سكرتارية الهيئة القيادية لاشتراكي الجنوب وسكرتارية منظمة الاشتراكي في محافظة عدن وهما يتابعان وبقلق بالغ حالة التوتر والاحتقان الذي يعيشه الشارع تؤكدا انحيازهما الى صف الجماهير وتؤيدا حق الجماهير في التظاهر والاحتجاج وبالطرق السلمية التي اعتادت عليها جماهير شعبنا في الجنوب صاحبة الامتياز في السلمية والمدنية ، ونعلن وقوفنا الى جانب حق الناس في حياة حرة وكريمة والعيش دون اي منغصات وشعورا” منا بمسؤوليتنا الوطنية تجاه قضايا الناس ومعاناتهم فأننا نطالب الحكومة بالتالي :
١- اتخاذ حزمة من التدابير العملية الجادة لوقف تدهور العملة والاستفادة من الدراسات والبحوث التي قدمها المختصين في هذا الاتجاه٠
٢- تحريك المرتبات والأجور بما يناسب وحجم ارتفاع سعر الدولار والزيادة في الاسعار ٠
٣- اعادة النظر في الية استيراد وبيع المشتقات النفطية وتوحيد تسعيرتها في كافة المناطق والمحافظات الواقعة تحت سيطرة الشرعية اسوة بسعرها في محافظة مارب (3700 ريال) ل 20 التر ٠
٤- اتخاذ حزمة من الاجراءات الاقتصادية الهادفة الى تحسين المستوى المعيشي للسكان ورفع معاناتهم والبدء بتنفيذها وبشكل عاجل٠
٥- الانتظام في دفع مرتبات الموظفين والعاملين والمحالين للمعاش التقاعدي شهريا٠
٦- محاربة الفساد وتجفيف منابعه واتباع معيار الكفاءة والنزاهة في شغل الوظيفة العامة بمختلف مراتبها٠
٧- ان سكرتاريتي الهيئة القيادية لاشتراكي الجنوب ومنظمة الاشتراكي في محافظة عدن تجزمان بان انهاء حالة الفوضئ والانفلات8 الامني ونزايد حالة الاغتيالات التي تشهدها عدن بشكل شبه يومي وانتشار المظاهر المسلحة وظاهرة حمل السلاح وبصورة ملفتة واطلاق الاعيرة النارية في الاعراس والتي اودت بحياة الكثير من المواطنين الابرياء وتزايد حمى البسط على الاراضي والبناء العشوائي وغيرها من المظاهر الغريبة على عدن والتي تتعارض مع طبيعتها المدنية وسلوك ابناءها الحضاري الذين جبلوا على النظام والقانون مرهون اساسا” باستكمال اعادة بناء مؤسسات الدولة وتفعيل دور اجهزة الشرطة والنيابة العامة والمحاكم ، واعادة الاعتبار لمدنية عدن ٠
٨- توفير الخدمات الضرورية وفي مقدمتها خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والتطبيب وغيرها من الامور الحياتية الضرورية المرتبط بحياة الناس بشكل مباشر وتحسين كفأتها وبصورة عاجلة ٠
٩- نرحب بجهود الامم المتحدة ومبعوث الامين العام للأمم المتحدة من اجل انهاء الحرب وارساء السلام وانهاء الاوضاع الانسانية الصعبة وندعو مجلس الامن ومبعوث الامين العام السيد مارتين غريفت الى التعاطي الايجابي مع القضية الجنوبية من اجل ارساء سلام دائم في المنطقة فامن المنطقة واستقرارها يتطلب حضور فاعل للقضية الجنوبية في اي مشاورات قادمة او مفاوضات الحل النهائي لأنهاء الصراعات والحروب فالقضية الجنوبية وحلها وفقا” لأمال وتطلعات شعب الجنوب في استعادة دولته هي مفتاح الحل وبوابة اي تسوية سياسية قادمة من خلال اعادة النظر في المرجعيات الثلاث التي تجاهلت القضية الجنوبية وندعو المبعوث الاممي الى تبني مبادرة جديدة تستوعب القضية الجنوبية وتسد الثغرات في المرجعيات الثلاث لان تجاوز هذا المعطى او القفز عليه لن يؤدي الا الى مزيدا” من الصراعات والحروب
١٠- التوصل الى تفاهمات مع الاطراف الجنوبية الفاعلة تؤدي الى انهاء اسباب التوتر وتؤسس لشراكة وطنية جنوبية تساعد على تماسك الجبهة الداخلية الجنوبية لمواجهة الاستحقاقات والتحديات وتعزز ثقافة ونهج وقيم التصالح والتسامح الجنوبي ٠
صادر عن الاجتماع المشترك لسكرتارية الهيئة القيادية لاشتراكي الجنوب وسكرتارية منظمة الاشتراكي في محافظة عدن
الثلاثاء 7 أغسطس


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع نافذة اليمن

أضف تعليقـك