اخبار اليمن الان

النخبة الشبوانية تبدأ أول أيام حملتها الأمنية "تفاصيل"

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

أطلقت قوات النخبة الشبوانية صباح اليوم الأربعاء في بـ مركز محافظة شبوة مديرية عتق , حملة منع إقتناء السلاح بقيادة القائد وجدي باعوم , وأيضًا لخلق رأي مناهض لظاهرة حمل السلاح ومضارها , بعدما أصبح حمله وانتشاره في المدينة أحد أكبر التحديات التي تواجه مساعي استعادة الاستقرار الأمني , الذي أدى إلى إثارة قلق السكينة العامة بالمواطنين , الذين تجرعوا ويلات وتداعيات تدهور الوضع الأمني في المحافظة .

ولا تقتصر ظاهرة انتشار السلاح على عتق وحدها , بل سوف تمتد إلى عدد من المديريات الأخرى في المحافظة , التي باتت تحت سيطرة الحكومة الشرعية وقوات التحالف العربي بشكل كامل , بسبب تعدد التشكيلات الأمنية وانتشار المليشيات الفردية عقب استعادة المحافظة من قبضة مليشيا الحوثي .

ودفع إتساع ظاهرة حمل السلاح وانتشارها وتمددها الكبير في ظل الخروج من فترة الحرب الغاشمة على المحافظة وفي تعدد مشاكل الثأر والإنتقام القبلي , إلى تبني حملة أمنية كبيرة لـ المطالبة بمنع حمل السلاح في عتق بالمرحلة الأولى , وبالتنسيق مع وزارة الداخلية والسلطة المحلية بالمحافظة .

وقد بدأت الحملة صباح اليوم الأربعاء , بهدف خلق رأي شعبي مناهض لظاهرة حمل السلاح , وتدعو السلطات في عتق منظمات القطاع الثالث لـ بدأ حملة مجتمعية لـ التوعية بمخاطره وما يسبب من أضرار .

وبحسب توضيح من إحدى المصادر بـ أن حمل السلاح في المحافظة بشكل أجمع سَيكون من حق رجال الأمن وأفراد الشرطة والقطاعات الخاصة فقط , ولمن يخالف بحمل السلاح خارج نطاق الواجب الرسمي سيتعرض لـ المسألة القانونية .

وبنفس السياق فقد لُقيت الحملة الأمنية تفاعل ومشاركة مجتمعية كبيرة بين صفوف المواطنين , وتداول عشرات الناشطين والمواطنين في المحافظة بـ منشورات وعبارات تساند قرار النخبة بمنع السلاح , وتَشكر الجهود التي يبذلها في الحملات الأمنية السابقة كـ ملاحقة ومهاجمة لـ أوكار الجماعات الإرهابية التي تستهدف أفراد النخبة الشبوانية والأفراد العسكريين الملتحقين بـ وزارة الداخلية .

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الغد

أضف تعليقـك