اخبار الرياضة

ديربي قسم الرباط ينتهي حموميا بخماسية مقابل هدفين لفريق الرباط

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

ضمن اطار بطولة الفقيد سامي السليماني والتي تقام برعاية كريمة من الهلال الاحمر الاماراتي وذلك على ملعب الفقيد السليماني بمديرية يافع رصد منطقة السعدي.

وضمن اطار المجموعة الرابعة التقى عصر يومنا هذا الاحد فريقي الرباط وفريق حمومة او كما يحلو للبعض تسميته ببرازيل يافع.

مباراة تحمل نكهة خاصة سيما وانها تجمع بين فريقين جارين فقد نلحظ اثارة لطالما افتقدناها كثيرا منذ بداية البطولة لكون والمستوى الفني لم يرتقي لتطلعات الرياضيين في المديرية.

مباراة انطلقت بصافرة الحكم عبداللاه هيثم عوض.
عشر دقائق كما هو معتاد هي فترة جس نبض بين الفريقين لكن فرقنا الريفية تفتقر للجانب الفكري وهو الذي يظهر احدى الفريقين بأنه افضل من خصمه سوى بجماعية لعبه او بامتلاكه للاعبين موهوبين لديهم القدرة في حسم اللقاء بأي وقت.

لحظنا بعض المحاولات من هنا وهناك لكن دون فاعلية تذكر من الفرقتين، فصالح حمود وزميله عبود صلاح لم يجدوا الطريق معبدة للمرمى الحمومي، كذلك زملاء علي حسين عسكر ومحسن حمود لم يكونوا بفورمتهم المعتادة في اول عشرين دقيقة من اللقاء رغم أنهم تفوقوا نوعا ما في الاداء لكن دون أن يجد جديد.

في النصف الثاني من الشوط الأول اظهر الاصفر الحمومي افضليته واستطاع زيارة الشباك الزرقاء الرباطية في ثلاث مناسبات، اولها عبر لاعبه عوض ناصر وثانيها عبر محمد سيف من ثم يسلم خالد قام بالزيارة الثالثة في الدقيقة 37من الحصة الاولى.

الازرق الرباطي حاول ان يعود لاجواء اللقاء بفضل تحركات نجمه الاول عبود صلاح الذي اطلق صاروخ ارض جو فكانت العارضة الحمومية كفيلة بالتصدي لتلك المحاولة الرباطية.
لينتهي شوط اول بثلاثة اهداف صفراء.

شوط ثاني بدء فيه الفريق الرباطي افضل مما كان في الفترة الاولى واستطاع تقليص الفارق بعد مرور عشر دقائق من علامة الجزاء عبر لاعبه محمد قاسم السنيدي.
واصل الرباطيون ضغطهم على المرمى الحمومي لكن لم يفلحوا بتعزيز غلتهم من الاهداف رغم تراجع الفريق الحمومي بعض الشي.
الاصفر الحمومي عاد لشن هجومه على الفريق الرباطي ليحصل على بلنتي ترجمها نجمه محسن حمود الى هدف رابع.

اخر عشر دقائق من اللقاء شهدت هدفين اخرين احداهما خامس للفريق الحمومي في الدقيقة 81 عبر لاعبهم الصغير محسن حمود ناجي، والثاني لفريق الرباط وهو الأجمل في اللقاء أن لم يكن الاجمل في البطولة حتى اللحظة، حينما استلم اللاعب محمد قاسم كرة في اقصى الجناح الايمن ولف بها ودار واطلقها يسارية صاروخية سكنت المقص الايمن للمرمى الحمومي وذلك في الدقيقة التسعين، ختامها مسك ايها الرباطيون رغم توديعكم للبطولة.

*من فرحان الحربي

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الغد

أضف تعليقـك