اخبار اليمن الان

بن بريك : شعار ( الوحدة أو الموت ) مات مع صاحبه , وعلى قادة المؤتمر الاعتراف باخطاء صالح الاربعة

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الشيخ هاني علي بن بريك بإن التعامل من قبل التحالف مع حزب المؤتمر سيثمر كحزب عربي قومي له مبادئه القومية، ونفوذه وشعبيته الواسعة في اليمن – الشمال – كجهة ممكن تضمن سلامة اليمن – الشمال – من السيطرة الفارسية، والبعد عن قطبي إيران وقطر – الإصلاح والحوثي – .

واشار الى انه بالنسبة للجنوب فمن الممكن تهئية شراكة جوار مثمرة معه.

واضاف ان تقديم الإصلاح -إخونجية اليمن- كضامن قوي لعدم ذهاب اليمن – الشمال – في حضن إيران أكبر مقلب وقعت فيه أجهزة التحالف العربي، ولاعذر بعد فضيحة قطر داعم الإصلاح الأول وخروجها من التحالف.

واشار الى ان هذا الخطأ ناتج عن عدم إدراك للمشروع الإخونجي الدولي والذي لايقف عند حدود ويهدم كل الدول العربية.

واضاف في تغريدة ثالثة الا انه من المبرر أن يتجه التحالف العربي في اليمن – الشمال – لحزب الإصلاح الإخونجي – بعد إعلانه المتأخر نسبيا لتأييد عاصفة الحزم بعد ما جاء التوجيه له من قطر، في حين وقوف أكبر حزب – المؤتمر – حليفا مع الحوثي بسبب موقف رئيسه الانتقامي من هادي، ولكن من غير المبرر الاستمرار بعد كل الفضايح .

وحول الموقف السياسي قال بن بريك ان قادة المؤتمر الفعليين يعلمون أن شعار ( الوحدة أو الموت ) قد مات مع صاحبه، ولاصنعاء إلا بمساعدة جيرانهم الجنوبيين والسعوديين والإماراتيين. ليرسموا طريق جديدة تحفظ لنا الجوار والعيش الكريم كلا في بلده، وحينها ( عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ ).

واكد ان على المؤتمر أن يضع أمامه أكبر أربعة أخطاء لمؤسسه تابعوه عليها بنظرية الزعيم الملهم:

وعددها الشيخ هاني بن بريك بالقول :

1- موقفه في أزمة الكويت والتي بعدت به عن جواره العظيم السعودية والخليج.

2- احتلال الجنوب 94م وفرض الوحدة بالقوة.

3- استخدامه لتنظيم القاعدة لابتزاز أمريكا والمجتمع الدولي.

4- تحالفه مع الحوثي .

لابد ونحن نحلل حزب الإصلاح الإخونجي الإرهابي أن نتأمل في طريقته الميكافيلية في تحالفاته والبعيدة كل البعد عن قيم الإسلام التي اتخذها مطية لملامسة عواطف الشعب المتمسك بالإسلام وخداع الشباب وتسخيرهم جنود منومين مغناطيسيا يقودهم إلى الجحيم باسم الطريق إلى الجنة وعودة الخلافة الراشدة .

 وفي تغريدة اخيرة نشرها بن بريك قال انه لابد ونحن نحلل حزب الإصلاح الإخونجي الإرهابي أن نتأمل في طريقته الميكافيلية في تحالفاته والبعيدة كل البعد عن قيم الإسلام التي اتخذها مطية لملامسة عواطف الشعب المتمسك بالإسلام وخداع الشباب وتسخيرهم جنود منومين مغناطيسيا يقودهم إلى الجحيم باسم الطريق إلى الجنة وعودة الخلافة الراشدة. 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الحدث

أضف تعليقـك