اخبار العالم

«خلفان الامارات» يتحدث عن «72ساعة» لتحديد موقع «خاشقجي» وعائلة الاخير تهاجم «الجزيرة»

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

قالت عائلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي انها ترفض تسييس القضية متهمة فضائية”الجزيرة” بتزييف الحقائق.

وبحسب وسائل اعلام سعودية فقط أشادت عائلة المواطن السعودي المختفي في تركيا جمال خاشقجي بسرعة تحرك المملكة في القضية وإرسالها محققين إلى هناك للوقوف على ملابسات الموضوع عن قرب.

وقال المستشار القانوني في عائلة خاشقجي معتصم خاشقجي طبقا ل”العربية نت”: “هذا الاهتمام غير مستغرب من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وإرسال فريق من المحققين في زمن قياسي لهو دليل على الاهتمام بالقضية”.

وتابع: “أي مواطن سعودي سيجد نفس الرعاية والمتابعة، وهذه الوقفة أثلجت صدورنا، ولا نقدر أن نوفي الدولة حقها”.

ورفض خاشقجي استغلال الحدث للإساءة إلى الوطن من قبل “الذباب الإلكتروني والجهات المشبوهة”، على حد وصفه، التي تسيّس الموضوع وترسم سيناريوهات وهمية كاذبة، ولا همّ لها سوى المتاجرة وتسييس الحدث.

وقال: “هناك للأسف من كان يتصل بنا ليعزينا في الأخ جمال رغم عدم وجود إعلان رسمي عن أي شيء، وعدم خروج نتائج التحقيقات ووضوح الصورة، وهذا الأمر مؤسف”.

كما شدد معتصم على أن عائلة خاشقجي رجالاً ونساءً جميعهم ولاؤهم للوطن ويرفضون رفضاً قاطعاً الزج باسم العائلة واستغلاله لأجندة تسيء للسعودية.

وقال: “الأبواق الكاذبة مثل قناة الجزيرة وبعض الحسابات الإلكترونية التابعة لها تتباكى دون خجل وتوظف الحدث لخيالاتها وأوهامها المريضة، وهذا الأمر مرفوض ولم يعد ينطلي على الناس”.

وأضاف: “الكذب وترويج الشائعات والتباكي على الأخ جمال خاشقجي نعرف ما هو القصد منه، ويعرف الناس أن أمثال هؤلاء متخبطون ولا يملكون وازعاً أخلاقياً أو ضمائر حية تردعهم، وأمرهم مكشوف ومثير للشفقة”.

يُذكر أن كبار أفراد عائلة آل خاشقجي أجروا اجتماعاً قبيل يومين، واتفقت العائلة على متابعة الإجراءات القانونية مع الدولة خطوة بخطوة، والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك.

في سياق متصل استنكر نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، ما اعتبرها الحيرة التي يُظهرها الأمن التركي في سبيل كشف تفاصيل اختفاء الكاتب السعودي، #جمال_خاشقجي، رغم مضيّ أكثر من أسبوع على فقدانه في العاصمة التركية “أنقرة”، مشيراً إلى أن تحديد موقع خاشقجي لا يحتاج أكثر من 72 ساعة.

وقال الفريق خلفان: “لقد انتهى في عالم الجريمة اليوم ما يسمى بالعملية المجهولة، فقوات الشرطة تمتلك اليوم إمكانيات متقدمة لتحديد ومعرفة مرتكبي الجريمة”.

وأضاف: “تستطيع الجهات الأمنية تحديد آخر موقع لجمال خاشقجي، حتى دون أية كاميرات مراقبة، ومن خلال بديهات البحث والتحري، يمكن الوصول إلى ذلك ولا يحتاج الأمر إلى كل هذا الغموض”.

وأكد الفريق خلفان أن حل قضية غياب واختفاء خاشقجي لا يحتاج أكثر من 72 ساعة، مشيراً إلى أنه قبل العثور على جثة المفقود، لا يمكن الحديث عن مقتله، وتظل القضية حالة اختفاء.

وأعرب نائب رئيس شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان عن الاستعداد لتقديم المساعدة في كشف من اختطاف الإعلامي السعودي خاشقجي في العاصمة التركية، مشيراً إلى نجاح شرطة دبي في الكشف عن تفاصيل عملية اغتيال محمود المبحوح، أحد قيادات “كتائب القسام”، التابعة لحركة حماس، في عام 2010، بأحد فنادق دبي خلال 72 ساعة، واتهام عملاء للمخابرات الإسرائيلية “الموساد” بالوقوف وراء اغتياله.

وقال خلفان خلال حديثه: “هل هناك أكثر تعقيداً من عمليات الموساد؟ لقد كشفنا جميع من وقف خلفها في 72 ساعة، لذلك أنا أؤكد أن اكتشاف أعقد المسائل لا يحتاج اليوم لأكثر من 72 ساعة”.

وكان الفريق خلفان ذكر في تغريدة له عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بقوله: “يمكننا تقديم المساعدة في كشف من اختطف خاشقجي في تركيا.. خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك