اخبار اليمن الان تقارير

هل رضخت الشرعية للضغوط أم تنازل الحوثيون.. بند خطير في إحاطة ”غريفيث” يكشف المستور!

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

لا يزال اليمنيون مذهولون من طبيعة التوقف المفاجئ للعمليات العسكرية الرامية لتحرير مدينة الحديدة من سيطرة الحوثيين.

وكانت قوات الجيش قاب قوس أو ادنى من تحقيق اختراق في المنطقة الشمالية للمدينة وإكمال طوق الحصار على مليشيا الحوثي داخل المدينة، ما يعني هزيمتها الحتمية، قبل أن تصدر تعليمات عليا بوقف كافة العمليات العسكرية حتى إشعار آخر، وهو الأمر الذي عده يمنيون بمثابة طوق نجاة لجماعة الحوثي.

غير أن إحاطة المبعوث الأممي يوم أمس، والتي طرحها في جلسة هامة عقدها مجلس الأمن كشفت عن معلومات حساسة، بخصوص وضع مدينة الحديدة مستقبلاً.

وفي هذا الصدد تنقل جريدة “دايلي ميل” البريطانية، جزءاً من الإحاطة، مفاده أن غريفيث أكد بأنه سيزور الحديدة الأسبوع القادم وسيقوم بالتباحث حول اجراءات تسلم الأمم المتحدة مهام إدارة ميناء الحديدة، والإشراف على المساعدات التي تصل عبره”.

وتختتم الصحيفة بالقول: باستلام الأمم المتحدة لميناء الحديدة وإدارته، سوف تزال أسباب المخاوف والتشككات التي طرحها التحالف العربي من كون جماعة الحوثي تستخدم الميناء لاستلام السلاح المهرب من إيران”.

وكانت قيادة جماعة الحوثي قد زعمت قبل ايام بأنها “لن تقوم بتسليم ميناء الحديدة لأي طرف كان”، الأمر الذي يتناقض مع تصريحات غريفيث الأخيرة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع المشهد اليمني

أضف تعليقـك