اخبار اليمن الان

غريفيث يشكر «التحالف» لدعمه محادثات ستوكهولم

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

وصل مبعوث الأمم المتّحدة مارتن غريفيث ووفد الانقلابيين الحوثيّين المدعومين من إيران مساء الثلاثاء إلى السويد للمشاركة في محادثات سلام حاسمة، في محاولة لإيجاد سُبل لإنهاء الحرب الانقلابية العبثية.

 

ورحّبت الولايات المتّحدة بمحادثات السلام المرتقبة في السويد، واصفةً إيّاها بأنّها «خطوة أولى ضروريّة وحيويّة»، وداعيةً الأطراف إلى الانخراط فيها بشكل كامل وصادق.

 

وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة هيذر ناورت: «ليست لدينا أوهام، ونحن نعلم أنّ هذه العمليّة لن تكون سهلة، لكنّنا نرحّب بهذه الخطوة الأولى الضروريّة والحيويّة».

 

وبينت الولايات المتحدة أنها تدعو الأطراف إلى الانخراط في المحادثات بشكل كامل وصادق، وإلى وقف أيّ أعمال عدائيّة.

 

وتأتي مغادرة وفد الانقلابيين إلى السويد، بعد الإعلان عن توقيع اتّفاق بين الحكومة والحوثيين لتبادل مئات الأسرى بين الطرفين، وبعد يوم على إجلاء 50 جريحاً من الانقلابيين إلى العاصمة العمانية مسقط.

 

ولم يُحدّد موعد رسمي للمحادثات. لكنّ مصادر حكومية يمنية أشارت إلى إمكان أن تبدأ المفاوضات اليوم.

 

وفي خطوة تهدف الى تعبيد طريق التفاوض، وقّعت الحكومة اليمنية اتفاقاً مع الانقلابيين الحوثيين لتبادل مئات الأسرى بين الطرفين.

 

وأعرب غريفيث الثلاثاء على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن خالص الشكر لقيادات التحالف وسلطنة عمان لتعاونهم ودعمهم هذه المبادرة بشكل كامل بعد إجلاء المصابين.

 

في سبتمبر الماضي، فشلت الأمم المتحدة في عقد جولة محادثات في جنيف بعدما رفض الانقلابيون في اللحظة الاخيرة السفر لمبررات واهية.

وتشكلّ محادثات السلام المرتقبة أفضل فرصة حتى الآن لإنهاء الحرب المتواصلة منذ 2014.

 

وانهارت جولة سابقة من محادثات السلام بين الحكومة اليمنية والانقلابيين الحوثيين في 2016 في مفاوضات الكويت بسبب التعنت الحوثي.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الغد

أضف تعليقـك