منوعات

جديد 2019.. 6 هواتف متنقلة قابلة للطي

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

استقبل المولعون بالتكنولوجيا 2019 بأنباء سارة عن بداية طرح الشركات لهواتف متنقلة قابلة للطي، ليشكل العام الجديد حلبة سباق أخرى بين تلك الشركات في هذه الفئة من الأجهزة الذكية المحمولة.

وكشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، التي تحتل مركز الصدارة عالميا في مبيعات الهواتف الذكية، عن جهازها الذكي القابل للطي خلال مؤتمر خاص بالمطورين عقدته في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتمد الجهاز على تقنية “إنفينيتي فليكس” Infinity Flex، ويتحول من جهاز لوحي إلى هاتف عبر طي طرفي شاشته إلى الداخل.

ويبلغ قياس الشاشة الداخلية لجهاز سامسونغ 7.3 بوصات، بينما يبلغ قياس الشاشة الخارجية 4.5 بوصة، وتعتمد الشاشتان على تقنية OLED المستخدمة في أحدث هواتف سامسونغ وآيفون التي تطورها شركة أبل.

وتخطط الشركة لشحن مليون جهاز قابل للطي في 2019 بسعر تقريبي يبدأ من 1770 دولارا أمريكيا.

   هواوي

كما أعلنت شركة هواوي الصينية على لسان رئيسها التنفيذي “ريتشارد يو”، خلال الكشف عن هاتف “ميت 20 برو”، أنها تعمل على إنتاج هاتف ذكي قابل للطي ومتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G التي تتيح سرعة أكبر في الاتصال بالإنترنت.

وقال موقع “ETNews” الكوري الجنوبي، إن الشركة ستطلق هاتفها القابل للطي في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة ببرشلونة في فبراير/شباط المقبل، على أن يصل إلى الأسواق لاحقا في شهر يونيو/حزيران.

وتشير التسريبات إلى أن جهاز هواوي سيعتمد على شاشتين، الأولى داخلية بقياس 8 بوصات، والثانية خارجية بقياس 5 بوصات، ما يعني أن تصميمه مشابه للتصميم الذي اعتمدته سامسونغ لكن عبر شاشات بقياس أكبر بقليل.

   آبل وإل جي

وكعادة شركة آبل الأمريكية، لم تتحدث عن منتجاتها المقبلة، لكن حصولها مؤخرا على براءة اختراع لجهاز بشاشة قابلة للطي يشي باقتراب طرحه في السوق.

وتشير الرسومات التي تقدمت بها الشركة للحصول على البراءة، إلى أن تصميم جهازها القابل للطي يعتمد على مفصل في وسط الشاشة، يتيح طي طرفي الشاشة سواء إلى الداخل أو الخارج، والهدف هو الحصول على أكبر قياس ممكن للشاشة مع إمكانية حمل الجهاز في الجيب عند طيه.

أما شركة إل جي الرائدة في مجال الشاشات المرنة، فستكشف أيضا عن هاتف قابل للطي في مؤتمر الهواتف الجوالة ببرشلونة في فبراير/شباط المقبل.

وكانت الشركة قد تقدمت إلى لجنة حماية الحقوق الأوروبية بطلب لتسجيل اسم Foldi الذي ستطلقه على هواتفها القابلة للطي.

   موتورولا ورويول

وفي الإطار ذاته، أظهرت مستندات براءة اختراع قدمتها شركة موتورولا، التي باتت مملوكة حاليا للينوفو، أنها ستطرح هاتفا قابلا للطي، بنفس التصميم الذي تفكر فيه آبل.

ويعتمد جهاز موتورولا على شاشة بقياس 6.5 بوصة، مع مفصل في المنتصف يتيح طي طرفي شاشة الهاتف إلى الداخل، لكن الزمن الذي سيبصر فيه الجهاز النور ليس واضحا بعد.

غير أن المنافسة لم تقتصر على عمالقة السوق وحدهم، بل إن شركة (رويول) الصينية كشفت عن جهاز جديد يحمل اسم “فليكس باي”، وهو أقرب في حجمه إلى جهاز لوحي ويمكن طي شاشته إلى الداخل أثناء عمله.

ورغم أن الشركة سبقت غيرها في طرح الجهاز للبيع بالفعل عبر موقعها الإلكتروني، بسعر يبدأ من 1588 دولارا أمريكيا، إلا أن اعتماده على نظام تشغيل مغمور يدعى (Water OS) يعني الكثير من الصعوبات للبحث عن تطبيقات متوافقة مع الجهاز.

لكن ليس كل مغمور ضعيف الكفاءة، وهو ما يأمله المولعون بالتكنولوجيا في تجربتهم مع جهاز رويول الجديد.

ومع كل هذا الطيف المتنوع من الأجهزة القابلة للطي التي ستظهر خلال الأشهر القادمة، ستراقب الشركات تقبّل المستخدم لهذه الفئة الجديدة، باعتباره العامل الأهم في تحديد استمرارها وتطورها، أو تراجعها كما يحدث حاليا مع الأجهزة اللوحية التي انحسر انتشارها على حساب الهواتف ذات الشاشات الكبيرة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك