اخبار اليمن الان

نشطاء: جريمة داعش في البيضاء كشفت علاقة الحوثي بالتنظيمات الإرهابية

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

آثارت جريمة القتل البشعة التي أقدم عليها مسلحون من تنظيم داعش الإرهابي، بحق أربعة شباب يمنيون في محافظة البيضاء وسط اليمن، ردود أفعال غاضبة.

وأعدم مسلحو داعش الشباب اليمنيين، عندما كانوا في طريقهم إلى محافظة مأرب للإلتحاف بصفوف الجيش الوطني التابع لللشرعية..

وبث التنظيم المتطرف في ولاية عدن وأبين، مشهدا مصورا لعملية إعدام الشباب اليمنيين الذين لم تعرف هوية ثلاثة منهم ويعتقد أنها تمت في منطقة يكلا بالبيضاء، ووصفهم بالمرتدين وتوعد القوات الحكومية والجيش اليمني بالمزيد من الهجمات.

ولقيت الحادثة ردود أفعال غاضبة في الشارع اليمني، واعتبر ناشطون أن هذه العملية تثبت تورط الحوثيين في علاقة مع التنظيمات المتطرفة، لأنها المستفيد الأبرز من إعدام جنود الجيش أو من يسعون للإلتحاق بصفوف جيش الشرعية.

وتشهد بعض المحافظات اليمنية الجنوبية نشاطا لعدد محدود من الجماعات المتطرفة كتنظيم القاعدة، وخلال الأعوام الأخيرة ظهر ما يسمى تنظيم الدولة “داعش”، عبر عمليات اغتيال في عدن وتعز والبيضاء، واستهدفت الهجمات مسؤولين وجنود يتبعون الشرعية.

يقول وزير الشباب والرياضة في الحكومة الشرعية، نايف البكري” إن ماجرى مشهد لا إنساني ووحشي سرطان العصر.

واستنكر “البكري” العملية التي قام بها من وصفهم الوحوش الإجرامية في تنظيم داعش الإرهابي، مشيرا إلى أن كل العزاء والمواساة لأسر وأهالي الشهداء.

من جانبه وجه محافظ محافظة المحويت “صالح سميع” رسالة إلى كل حاملي السلاح في اليمن قائلا: إلى كل حامل سلاح في اليمن : قاتلوا داعش أينما ثقفتموهم يعذبهم الله بأيديكم فهم أعداء للإنسانية والحياة.

وأشار “سميع” إلى أنه لا فرق بين الحوثي وبين هؤلآء ، وان اختلفت فلسفة القتل والإجرام إلا أن النتيجة واحدة.

وقارن “المسؤول اليمني بما فعله الحوثي قبل سنتين ببعض أعيان البيضآء ، وما فعلته داعش بأربعة من شبابها.

ويرى الناشط اليمني محمد المحيميد، أن بشار الأسد استخدام مسمى داعش ونجح وبرعاية دولية، والحوثي اليوم يكرر ذلك وبرعاية دولية.

وتابع: يمكن أن تخدع بعض الناس بعض الوقت لكنك لا تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت!

 

 

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع اليمن نت

أضف تعليقـك