اخبار اليمن الان

وزير الخارجية السابق المخلافي أن مصداقية جهود السلام تبدأ بوقف الاعتقال والاختطاف وبوقف التنكيل بأسرة محمد قحطان

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

طالب عبدالملك المخلافي مستشار رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السابق الأمين العام للأمم المتحدة بوقف مليشيات الحوثي عن التنكيل بأسرة القيادي الإصلاحي محمد قحطان.

 

وخاطب المخلافي الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي وسفراء الدول العشر والمبعوث الأممي بقوله : "محمد قحطان زعيم سياسي مدني ورجل حوار مختطف لدى مليشيا الحوثي منذ الانقلاب 2015 ومخفي قسرا حتى الآن وتواصل المليشيا التنكيل به وبأسرته وتسعى لإخراجهم من منزلهم ."

 

 

واعتبر المستشار المخلافي في تغريداته على صفحته في تويتر "‏الوضع الذي يمثله السياسي المدني المسالم ورجل الحوار محمد قحطان يمثل رمز لحالة القمع والجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي ولحالة انتهاك حقوق الانسان ويحتاج الى تدخل جاد وفوري لوضع حد لهذا الانتهاك وإجبار المليشيا على وقف التنكيل بأسرته وانهاء حاله الإخفاء القسري والإفراج السريع عنه".

 

وأشار عبدالملك المخلافي إلى أن مصداقية جهود السلام تبدأ" بوقف الاعتقال والاختطاف وانهاء الإخفاء القسري والإفراج عن المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسريا كأول اجراء من إجراءات بناء الثقة ولابد للأمم المتحدة والمجتمع الدولي ممارسة أقصى الضغوط على الحوثة من اجل ذلك الحرية لمحمد قحطان".

 

وطالبت المليشيات الحوثية أسرة محمد قحطان بالخروج من منزلهم في صنعاء خلال ثلاث أيام ، وكتبوا عبارة فوق فناء المنزل بأنه مغلق من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة .

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع هنا عدن

أضف تعليقـك