اخبار اليمن الان

أدميرال هندي: غواصات صينية في خليج عدن

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

البحرية الصينية تنمو بأسرع وتيرة لأي قوة بحرية في العالم في الـ 200 سنة الماضية، بحسب قائد البحرية الهندية، الأدميرالسونيل لانبا.. وقال الأدميرال لانبا إن «البحرية الصينية موجودة في المحيط الهندي منذ عام 2008 بعد أن أضفت 80 سفينة استثنائية إلى أسطولها البحري في السنوات الخمس الماضية». قال لانبا: «إنهم قوة وهم قوة ستبقى هنا». وأضاف «في أي وقت، هناك ست إلى ثماني سفن بحرية صينية في الجزء الشمالي من المحيط الهندي».. وقال منذ عام 2008، وجود البحرية الصينية في منطقة المحيط الهندي تم في شكل قوة لمكافحة القرصنة حيث «توجد قوة مرافقة مكافحة القرصنة الواحدة والثلاثين في خليج عدن». وأشار إلى مخاوفه بشأن الطبيعة الفعلية لوجود الصين، بينما قالت الصين إن قاعدتها في جيبوتي مخصصة لعمليات مكافحة القرصنة، ولكن الصين «قامت بنشر غواصات لعمليات مكافحة القرصنة» التي تعد «المنصة التي لن تستخدم لغرض مكافحة القرصنة». وشهدت لجنة «الهند والمحيط الهادئ» نقاشات رؤساء البحرية في الهند وأستراليا واليابان وفرنسا ورئيس القيادة الهندية الباسيفيكية لموضوع الوجود العسكري الصيني وآثاره. وقال الأدميرال كاوانو، قائد البحرية اليابانية، إن اليابان والصين «في حالة صراع» في بحر الصين الشرقي» وأضاف «على أن أعترف بأن أنشطة القوات الجوية والبحرية الصينية في المنطقة قد ارتفعت، « وقال «ومع ذلك، نحن (الصين واليابان) وقعنا مذكرة الاتصالات البحرية والجو. ونحن نتطلع أيضا إلى زيارة لوزراء الدفاع» مؤشراً إلى ذوبان في العلاقة المجمدة. بالنسبة للولايات المتحدة، كان إعادة تسمية قيادة الباسفيك إلى القيادة الهندية الباسيفيكية بمثابة اعتراف بالتغيير على الواقع. في وقت لاحق، قالت ماريسا باين، وزيرة خارجية أستراليا، في جلسة عامة، إن أستراليا تسعى، داخل المحيط الهندي، إلى تطوير «شراكة استراتيجية أعمق مع الهند، ودعم دورها كمرساة استراتيجية في المنطقة». «في مارس من هذا العام، سيكون أكبر انتشار سنوي للبحرية الاسترالية، المشروع الاندو باسيفيكي، والذي يضم ما يصل إلى خمسة سفن تابعة للبحرية الملكية الاسترالية، بما في ذلك فرقاطات، حاملة هبوط طائرات الهليكوبتر (HMAS Canberra)، وسفينة إمداد وحوالي 1400 جندي دفاع أسترالي. وسيتم استضافة أفراد قوة الدفاع الأسترالية في جميع أنحاء المنطقة وزيارات للموانئ في فيزاج وتشيناي. وقالت وزيرة الدفاع الاسترالية إن المشاركة مع الهند ستكون حجر الزاوية لعملية الانتشار هذا العام في المحيط الهندي، من خلال مناوراتنا البحرية الثنائية AUSINDEX. في حين أن القيادة المدنية الهندية ترفض المصادقة العلنية على الرباعية، إلا أن رئيس البحرية الهندي لم يبد أي تحفظات من هذا القبيل. وقال إن الرباعية تؤيد نظاماً شاملاً ومستقل يستند إلى القواعد ويلتزم بالوفاء بالقواعد الدولية والاتفاقات. وأكد أن هذه المجموعة «ستنمو مع الوقت».

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الحدث

أضف تعليقـك