اخبار اليمن الان

محافظ حضرموت يدشّن اللقاء العلمي السنوي الأول لأمراض وجراحة القلب بالمكلا بمشاركة أكثر من 500 طبيب واستشاري من داخل الوطن وخارجه

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

دشنت اليوم بمدينة المكلا أولى جلسات اللقاء السنوي الأول لأمراض وجراحة القلب الذي ينظمه مركز نبض الحياة ومؤسسة امراض القلب الخيرية خلال الفترة من 9-11 يناير الجاري تحت شعار (القلب نبض الحياة) بمشاركة أكثر من 500 طبيب واستشاريين دوليين من داخل وخارج اليمن . ويناقش اللقاء أوراقاً علمية وجلسات استماع خاصة بأمراض وجراحة القلب . وفي حفل تدشين اللقاء ، رحب محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج البحسني بالمشاركين من جميع أنحاء اليمن وخارجها ، ناقلاً لهم تحيات وتبريكات فخامة الأخ المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بمناسبة انعقاد اللقاء العلمي السنوي لمركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب في المكلا ، رافعاً لهم التهاني بمناسبة العام الجديد 2019م وأن يكون عام خير ومحبة وسلام . وقال المحافظ : ” إن مشاركتنا معكم اليوم في هذه الفعالية العلمية المهمة يأتي انطلاقاً من اهتمام قيادة السلطة المحلية محافظة حضرموت بتعزيز وتطوير الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لمواطني محافظتنا وكل محافظات الوطن الذين يقدمون الى حضرموت سواء للمستشفيات العامة أو الخاصة وفي مقدمتها مركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب الذي استطاع خلال الفترة الماضية أن يقدّم خدمات علاجية مميزة للمواطنين من مختلف المحافظات وأهمها إجراء (16554) معاينة وفحص (1635) عملية قلب مفتوح و (661) قسطرة تشخيصية و(1437) قسطرة علاجية وإقامة (31) حملة ومخيم طبي وصرف علاجات لـ (25200) مريض ، ويتضح من خلال هذه الأرقام مدى النجاح الذي حققه المركز خلال الفترة المنصرمة وبما يوحي بأن هنالك جهوداً خيّرة يقف خلفها جنوداً مجهولين همهم أولاً وأخيراً الاهتمام بحياة الانسان بعيداً عن الضجيج الإعلامي . وشكر المحافظ جهود مركز أمراض وجراحة القلب مؤكداً أن يؤدي رسالة وعملاً عظيماً ويحظى بتقدير كل من ارتاده من مرضى القلب ولا يقل شأناً عن مراكز أمراض وجراحة القلب في الخارج وذلك بفعل ما يلعبه من دور في تخفيف الأعباء ومعاناة مرضى القلب من المواطنين من تحمّل عناء وتكاليف السفر الى الخارج . وتابع المحافظ يقول : ” إنكم تلتقون اليوم وفي هذا اللقاء العلمي في ظل ظروف غاية في الصعوبة والتعقيد ، ومن المفيد بل ومن الأهمية بمكان الإشارة الى ان لقائكم العلمي السنوي الأول لمركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب يأتي بالتزامن مع دخول البشرية جميعاً عامها الجديد العام 2019م الذي نتمنى فيه ان يمّن الله تعالى فيه بالشفاء والصحة لكل مرضى القلب في كل المعمورة ، ونأمل التوفيق والنجاح لمركز القلب في حضرموت والتطور المستمر في مستوى تقديم خدماته وتنفيد خططه ومشاريعه التي يطمح إلى تحقيقها ، واننا في قيادة السلطة المحلية محافظة حضرموت ندعو كل أصحاب الايادي البيضاء من افراد ومؤسسات وجمعيات ومنظمات الى تقديم الدعم والمساندة اللازمة لهذا المركز بما يسهم وبشكل جدي في إنجازه لما هو مرسوم له من خطط ستعود حتماً بالنفع والفائدة لكل من يحتاج إلى خدمة هذا المركز الرائد” . وأضاف : ” نرحب بضيوف حضرموت من كل مكان بين اهلكم واحبتكم مواطني محافظة حضرموت الذين تغمرهم السعادة وهم يستقبلونكم اليوم في محافظتهم وانتم تلتقون بهذه الكوكبة من دكاترة محافظتنا المشهود لهم اخلاصهم وتفانيهم في اداء مهامهم وواجباتهم المهنية والإنسانية وتسهمون جميعاً اليوم في هذه التظاهرة العلمية التي تشهدها عاصمة حضرموت المكلا والتي نطمح ان تحقق نتائجها الإيجابية في الخروج بتوصيات تسهم في تطوير جراحة القلب من خلال تبادل الخبرات والمنافع والاطلاع على جديد ما يجري من تطور في اطار تخصصكم العلمي المهم” . وكان رئيس مؤسسة أمراض القلب الخيرية المشرف العام لمركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب محمد عوض باشعيب رحب بجميع المشاركين في اللقاء من داخل وخار اليمن ، مؤكداً أن مؤسسة امراض القلب ومركزها نبض الحياة تؤدي رسالة عظيمة في المجتمع وتخدم جميع أبناء اليمن حتى باتت قبلة للمرضى من كل مكان ، وتسعى المؤسسة لجعلها قبلة للعلماء وطلاب العلم ، وإنشاء مستشفى خاص بأمراض القلب في حضرموت يتسع لأكثر من 100 سرير . بدوره أوضح رئيس اللجنة التحضيرية للقاء العلمي الدكتور محمد مبارك الفلق أن اللقاء ستتخلله جلسات استماع ونقاشات عن روماتيزم القلب وأمراض القلب الوراثية ومشاكل شرايين القلب ، الى جانب جلسات الاستماع والنقل الحي من المشافي العالمية لكوكبة من الاستشاريين الدوليين حول توسعة الشرايين ، مؤكداً ان الكادر الذي تم اختياره لتقديم أوراق العمل هم من افضل الاستشاريين واعضاء هيئات التدريس بالجامعات اليمنية والدول المجاورة . وكان اللقاء العلمي الأول شهد ورش عمل علمية يوم أمس ناقشت الجوانب التصورية لأمراض القلب واستخدام الوسائل التشخصية وتخطيط القلب والاشعة السينية وجهاز الموجات الصوتية ، كما استعرضت الورش العلمية التطورات العلمية في مجال انقاذ الحياة ووضع القلب الطبيعي وتشريح القلب والجوانب الاسعافية لمرضى القلب وكيفية التدخل السريع في هذه الحالات ، بالإضافة الى التعليم الطبي المستمر واحتياجاته واخلاقيات المهنة وخلق الحس الطبي والسريري وتنمية المهارات العلمية الطبية وكيفية العناية بالمريض في غرف العناية المركزة وخصوصاً في الحالات الاسعافية للقلب بعد عمليات القلب المفتوح وعمليات التنفس الصناعي . حضر افتتاح اللقاء أول طبيب جرّاح في حضرموت الدكتور عمر سعيد بارحيم ومدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور رياض الجريري ووزير الصحة الأسبق رئيس اللجنة العلمية للقاء العلمي الأول الدكتور عبدالناصر علي منيباري ووزير الصحة الأسبق الدكتور احمد قاسم العنسي ورئيس جامعة حضرموت د. محمد سعيد خنبش ومدير عام المنشآت الخاصة بوزارة الصحة العامة والسكان د.عبدالرزاق الشاطري والمشاركون من كبار الاستشاريين وأطباء القلب في اليمن وخارجها .

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الحدث

أضف تعليقـك