اخبار اليمن الان

الهجوم الإرهابي على العند يهدف لتعطيل مسار السلام

يافع نيوز
مصدر الخبر / يافع نيوز

يافع نيوز – البيان

يوماً بعد يوم تتضح نوايا ميليشيا الحوثي من عملية السلام في اليمن، وتتضح حقيقة هذه الميليشيا للعالم، وأنها مجرد أداة تنفذ أجندة إيرانية ليس للشعب اليمني علاقة بها، إذ استغلت ميليشيا الحوثي رغبة الشرعية والتحالف العربي في السلام وتعاطيهم الإيجابي مع المساعي الدولية لإنهاء الحرب في اليمن، وذلك للتوسع والدفع بالمزيد من التعزيزات العسكرية صوب المحافظات المحررة في تعز والساحل الغربي، مستغلين توقف طيران التحالف العربي، في محاولة لإنهاء آمال الشعب اليمني في إحلال السلام وإنهاء الحرب والتخفيف من معاناتهم.

وبعد إفشالها لتفاهمات السويد الأخيرة فيما يخص ملف ميناء ومدينة الحديدة، وتنفيذها مسرحية هزلية بتسليم الميناء لأنصارها، تسعى لتفجير الموقف في عموم اليمن، غير مبالية بالجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لإيقاف الحرب في اليمن، فأرسلت طائرة من دون طيار مفخخة لاستهداف قيادات عسكرية رفيعة كانت تحضر عرضاً عسكرياً لتدشين العام التدريبي الجديد.

هذه الحادثة خلّفت استياءً واسعاً في الشارع اليمني على الصعيد السياسي والشعبي، إذ اعتبروا أن ذلك بسبب تساهل الأمم المتحدة مع الميليشيا الحوثية وعدم الضغط عليها لوقف الانتهاكات المستمرة للهدنة.

وقال نائب وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، إن الانتهاكات المتكررة للميليشيا الحوثية لوقف إطلاق النار في الحديدة وتلاعبها بما تم الاتفاق عليه في السويد، وكذا تصعيدها الأخير باستهداف العرض العسكري في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، يهدف إلى إفشال جهود السلام في اليمن. وأشار خلال لقاء مع نائب السفير الأمريكي لدى اليمن جنيد منير في الرياض إلى أن الحكومة اليمنية قدمت الكثير من التنازلات أملاً في أن يكون اتفاق استوكهولم مقدمة لاستئناف العملية السياسية في اليمن بناءً على المرجعيات الأساسية الثلاث المتوافق عليها، مشدداً على ضرورة تنفيذ اتفاق استوكهولم قبل الحديث عن أي مشاورات سلام مقبلة.

عمل إرهابي

قال الكاتب الصحفي، أديب السيد، إن استهداف الميليشيا الحوثية لمعسكر العند يعد تأكيداً لنواياهم بعدم السير في طريق السلام. وأضاف أن الهجوم الإرهابي للحوثيين على العند يتزامن مع جهود السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة ومع الهدوء النسبي في الجبهات منذ الإعلان عن اجتماع السويد. واعتبر أن التوقيت الذي اختارته الميليشيا للهجوم يؤكد أنها تسعى لتعطيل مسار السلام والاستمرار في اختيار الحرب التي تسببوا بها وأدخلوا اليمن فيها.

وأضاف أن ما قامت به الميليشيا هو عمل إرهابي كامل الأركان، ويتشابه ضمنياً مع ما تقوم به القاعدة وداعش من استخدام أسلوب التفخيخ، بل هو أسلوب مطور لتفخيخ طائرات مسيرة، أي أنه عمل إرهابي.

اقرا تفاصيل الخبر في المصدر من موقع يافع نيوز

أضف تعليقـك