اخبار اليمن الان

أطباء بلا حدود: ألغام الحوثي شبح قاتل يطارد المواطنين في حقولهم وطرقاتهم غربي اليمن

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

دعت منظمة أطباء بلا حدود المنظمات المتخصصة والسلطات اليمنية إلى تعزيز جهودها في نزع الألغام غربي البلاد.

وقالت المنظمة في تقرير لها، منذُ أن اشتد القتال بين جماعة الحوثي المسلحة والقوات التي يدعمها التحالف بقيادة السعودية والإمارات العربية المتحدة على طول خطوط المواجهة بين تعز والحديدة، زرع  الحوثيون آلاف الألغام والعبوات المتفجرة يدوية الصنع بين الطرقات والحقول في المنطقة بهدف منع تقدم قوات التحالف البرية من التقدم.

وأشارت المنظمة إلى أن الضحايا الرئيسيين الذين طالتهم هذه الأخطار القاتلة لم يكونوا سوى المدنيين الذي تعرضوا للقتل أو فقدان الأطراف أو التشوهات التي ستبقى تلازمهم مدى الحياة.

وأفادت المنظمة الدولية أن فرقها  بدأت بتوفير المساعدات في مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز منذ أغسطس/آب 2018، حيث تجري الطواقم عمليات جراحية طارئة على الجرحى المصابين بالألغام حيث أن ثلثهم أطفال.

وتابعت “بلاحدود” في تقريرها أن الألغام لم تكتفي بقتل المدنيين وتشويههم فقط، بل أحرمت السكان المحليين من مصادر رزقهم جراء زرعها في الحقول، مثل حيس ومفرق المخا.

وأكد أن الآلاف من المتفجرات ستؤدي إلى تعريض حياة المدنيين في اليمن إلى خطر على مدى عقود.

ووفقا للمنظمة يشير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في اليمن إلى أن الجيش اليمني قام خلال الفترة بين 2016 و2018 بنزع 300 ألف لغم، كما أن تقريراً صدر أخيراً عن منظمة Conflict Armament Research المعنية بالتسلح في النزاعات أشار إلى إنتاج الحوثي للألغام والعبوات الناسفة يدوية الصنع على نطاق واسع واستخدامهم ألغاماً مضادة للأفراد والمركبات وألغاماً بحرية.

ولفتت إلى أن عمليات نزع الألغام التي يديرها الجيش بشكل شبه حصريّ تتركز على الطرقات والبنى التحتية الاسترايتيجية ولا تولي اهتماماً بالمناطق المدنية إلا قليلاً.

وقالت كلير هادونغ: “يجب على المنظمات المتخصصة في نزع الألغام والسلطات أن تعزز جهودها في نزع الألغام في المنطقة كي تخفض عدد الضحايا”.

 

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع اليمن نت

أضف تعليقـك