اخبار اليمن الان

عـــاجل : وزارة الدفاع تتهم رسميًا 3 جهات بارزة في الشرعية والتحالف بالتورط في هجوم قاعدة العند (الأسماء)

برق برس
مصدر الخبر / برق برس

أستغرب مدير دائرة التأمين بوزراة الدفاع العميد شمس الدين البكيلي وقوع الهجوم على قاعدة العند الجوية بطائرة مسيرة حوثية بتلك البساطة واستهداف قيادات عسكرية دون إطلاق رصاصة واحدة من الدفاعات الجوية للتحالف والجيش.

وهاجمت صباح الخميس طائرة مسيرة تتبع المتمردين الحوثيين قاعدة العند العسكرية الحصينة اثناء عرض عسكري للجيش اليمني بمناسبة بدء العام التدريبي الجديد حضره رئيس هيئة الاركان العامة ونائبه ومحافظ لحج ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية.

وقال العميد البكيلي الذي كان حاضرا العرض العسكري انه سمع صوت الطائرة وهي مازالت بعيدة وعندما اقتربت شاهدها الجميع.

وأوضح البكيلي في تسجيل صوتي حصل عليه “الحرف28” بأنه عندما شاهد الطائرة للوهلة الأولى كان يصرخ بأنها طائرة بدون طيار، لكن البعض كان يراودهم شك وظنوا انها تتبع التحالف او انها كاميرا تصوير، مؤكدا ان قوات الجيش في القاعدة تمتلك أطقم مضادات جوية.

وطبق رواية البكيلي في التسجيل الذي لم يتسن التأكد من صحته ، فقد أطلقت الطائرة بدون طيار صاروخا وطارت مجددا دون أن يتم ملاحقتها حتى بطلقة، في حين تقول رواية أخرى إن الطائرة انتحارية وكانت مفخخة بشحنات متفجرات استهدفت منصة القادة.

وأظهرت صور نشرها إعلاميون حطام الطائرة المتفجرة، في حين تبنى الحوثيون الهجوم رسميا عبر قناة المسيرة.

واستغرب العميد البكيلي من وقوع الهجوم بتلك الطريقة متسائلا : الايوجد تنسيق من قبل قيادة المنطقة العسكرية ولا من قيادة الوزارة، وهل التحالف ليس لديه علم.. ما الذي يحدث ؟

وأوقع الهجوم نحو ٢٠ جريحا بينهم رئيس الاستخبارات العسكرية محمد صالح طماح وصالح الزنداني نائب رئيس هيئة الاركان العامة وفضل حسن قائد المنطقة العسكرية الرابعة واللواء احمد عبدالله التركي محافظ لحج.

وظهر قائد محور العند اللواء جواس في مقطع فيديو مكذبا شائعات اصابته وقال انه بخير وان هجوم الحوثيين فاشل وانه وقع بعيدا عن المنصة وان العرض العسكري تم بنجاح.

وتقول المعلومات إن إصابة اللواء محمد طماح هي الأخطر بالاضافة الى إصابة بالغة للاعلامي محمد النقيب الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة.

وتقع قاعدة العند العسكرية الحصينة بالاضافة الى المحافظات الجنوبية والمنطقة العسكرية الرابعة وصولا الى مناطق الساحل الغربي تحت السيطرة التشغيلية للقوات الاماراتية، بينما تخضع اجواء هذه المناطق للسيطرة الكاملة لشبكة الدفاعات الجوية الإماراتية المتطورة بمافيها منظومة باتريوت.


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع برق برس

أضف تعليقـك