اخبار اليمن الان

السجل الأسود للحوثيين.. هل اصبح السياسي "محمد قحطان" في خبر كان؟

اليمني الجديد
مصدر الخبر / اليمني الجديد

اليمني الجديد – خاص

في خطوة استفزازية قوبلت بالتنديد الشهيد والاستهجان، تضاف إلى سجل الجماعة الحوثية المليء بالخزي والعار، أقدمت جماعة الحوثي الانقلابية على تهديد أسرة السياسي المختطف "محمد قحطان"، بالسطو على منزلة الكائن بحي النهضة في صنعاء بعد منحهم ثلاثة أيام على إخلائه. 
 
وفي اللحظة التي كان العالم ينتظر من الجماعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية السويد، قفزت الجماعة خطوة إلى الأمام هروباً من الاتفاق من خلال تهديد أسرة السياسي محمد قحطان، والخروج بتصريحات تضع عراقيل أمام التنفيذ، بل تجعله في خبر كان. 
 
يتساءل اليمنيون، أمام ما يحدث، عن السجل الأسود، ما الذي تبقى من أخلاق وقيم المجتمع اليمني، لم تتجاوزه أفعال المتمردين الحوثيون بصورة سافرة. 
 
فخلال أسبوع واحد فقط، تتقاطر الإدانات وخرجت المناشدات من أكثر من مدينة، حول سير الانتهاكات الذي ينهال على الناس بلا رحمة من قبل المتمردين الحوثيين، ومن السجون السرية التابعة لهم ذات الصيت السيئ، والتي يقبع فيها المئات من المعتقلين منذ سنوات، والتي لا تكشف الجماعة الانقلابية عنها، إلى جانب السجون الرسمية التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الإنسانية الكريمة، والتي فشلت كل المحاولات لتحسين وضع المعتقلين فيها أو إطلاق صراحهم أو إحالتهم للقضاء 
 
لم يتوقف الأمر على هذا الأمر إذا كانت الأمم المتحدة قد تحدثت قبل أيام عن نهب المعونات الإنسانية من قبل الحوثيين، وهي الخطوة التي لازالت مستمرة حتى هذه اللحظة، تقارير حديثة من محافظة الحديدة كشفت عن سطو مباشر لعدد كبير من المعونات الإغاثية الخاصة بالنازحين والأسر الفقيرة، ذهبت نحو المحاربين وأمراء الحرب في جماعة الحوثي.
 
وفي المقابل كللت جهود المعتقلين في جنوب البلاد بالإضراب المفتوح عن الطعام،  بالإفراج عن إحدى عشر مختطفاً كان خلف قضبان السجون الإماراتية، بعد ضغوط إعلامية وحقوقية.
 
نضال ونوفل، قصة أخرى تروي بشاعة، السجان الإماراتي ومرتزقته المحليين في عدن، فقد  تم اعتقالهما وهما بكامل قواهما العقلية قبل أكثر من سنتين، ليتم الإفراج عنهما اليوم بعد أن فقدوا الذاكرة.
 
مراقبون يرون أن عدن لم تعرف في كل تاريخها القديم والحديث أكثر فضاعت، مما تفعله الإمارات، ومرتزقتها المجرمون في هذه السنوات السوداء.
 

يمكنك قراءة الخبر في المصدر من موقع اليمني الجديد

أضف تعليقـك