اخبار اليمن الان

“غريفيث” يتجاهل معارك الحديدة ويقول إن الأطراف تتحرك بسرعة نحو الإتفاق

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

تجاهل المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتين غريفيث، فشل التهدئة في مدينة الحديدة، وقال إن أطراف النزاع تتحرك بسرعة نحو الاتفاق رغم الصعوبات.

وفي تصريح نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، أكد “غريفيث” أنه كان من الصعب إقامة السلام في الحديدة بعد حرب طويلة، حيث أن هذا هو أول اتفاق من هذا النوع خلال عامين، وأشار أن أعضاء اللجنة الآن في الحديدة، يجتمعون مع القيادة العامة للأمم المتحدة، معربا عن أمله في أن “يتم في غضون يوم أو يومين وضع خطة نشر عملية”.

وأضاف رجالنا كانوا في المكان يوم 22 ديسمبر، أي بعد ثمانية أيام من إبرام اتفاق ستوكهولم، أعتقد أن التقدم ملحوظ، وقد توصل مجلس الأمن إلى نفس النتيجة، حسب وصفه، واعتبر أن الاتفاق بسيط للغاية، حيث تكون الأمم المتحدة وأنا وسطاء فيه بين الأطراف، وستجري جولات أكثر من المفاوضات في الأشهر المقبل، لذلك ليس لدينا مشاكل في الشكل، والصعوبة الوحيدة الآن هي التوصل إلى اتفاقات.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية إن اشتباكات اندلعت، صباح السبت، بين القوات الموالية للحكومة الشرعية والمسلحين الحوثيين، رغم الهدنة الهشة في مدينة الحديدة اليمنية.

وتردّدت في الأحياء الجنوبية، أصوات طلقات مدفعية واشتباكات بالأسلحة الرشاشة، وفي وقت لاحق تراجعت حدة الاشتباكات التي أصبحت متقطعة.

ويسري وقف إطلاق النار الهشّ في محافظة الحديدة وسط تبادل للاتّهامات بخرقه منذ دخوله حيز التنفيذ في 18 كانون الأول/ديسمبر، ويسيطر الحوثيون على الجزء الأكبر من أرجاء المدينة، بينما تتواجد القوات الحكومية عند أطرافها الجنوبية والشرقية.

وتوصل الطرفان الحكومة اليمنية والحوثي في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لجملة من الاتفاقيات شملت وقف إطلاق للنار في محافظة الحديدة غربي البلاد، وتيسير إدخال المساعدات لملايين اليمنيين، لكن لم يطبق أي من تلك الإتفاقات، ويتبادل الطرفان بشكل متكرر الاتهامات بانتهاك الاتفاق.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع اليمن نت

أضف تعليقـك