اخبار اليمن الان

حملة شعبية بحضرموت للضغط على الإمارات بفتح مطار الريان وطريق الضبة

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

دُشنت حملة شعبية بمحافظة حضرموت لمطالبة الإمارات التي تشرف على إدارة المحافظة، بفتح مطار الريان وطريق الضبة، بعد مضي ثلاث سنوات على السيطرة عليه وإغلاقه من قبل القوات الاماراتية.

ويتبنى فريق نساء من أجل السلام واللجنة الأهلية المجتمعية بحضرموت الحملة الشعبية للضغط لفتح مطار الريان والضبة، حيث عقدت جلسات الاستماع لمناصرة فتح مطار الريان الدولي وطريق الضبة، وبتمويل من المعهد الديمقراطي NDI، صباح اليوم السبت.

وبدأ منسق المعهد NDI محمد صالح الكثيري بشرح مفصل عن المشروع وأهدافه.

واستعرض الكثيري ثمار مناصرة فتح المطار وطريق الضبة التي كانت اهمها في تشكيل لجنة مجتمعية لاستمرار عمل المناصرة والفتح الجزئي لطريق ضبة وكذا الحصول على الوعد بفتح المطار قريبا.

واستمع الحاضرون من المتحدثين في جلسات الاستماع الى سرد القضايا الانسانية التي يعاني منها المواطنين جراء إغلاق مطار الريان وطريق الضبة، كما تطرقوا خلال الجلسات الى معاناة المواطنين وتعرض البعض منها الى الوفاة ومشقتهم اثناء سفرهم الى الخارج والخسائر التي يتكبدونها خلال رحلتهم الى مطار سيئون.

مطالبين السلطة المحلية بحضرموت بإعادة النظر والإحساس بمعاناة ابناء جلدتهم وسرعة فتح مطار الريان الدولي للحد والتخفيف من معاناة المواطن الحضرمي.

وتخللت الجلسات بمداخلات من الحضور مستعرضين فيها المعاناة التي يتجرعونها خلال السفر، وخصوصا معاناة الحضارمة في منفذ الوديعة اثناء سفرهم الى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة في الوقت الحالي،  ومؤكدين على مطالبة السلطة المحلية بسرعة فتح المطار.

وتأتي جلسات الاستماع عقب عدة ورش عمل في دور منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية والإعلام والتجار والأكاديميين والمكونات السياسية والأمنية والشخصيات الدينية والاجتماعية والأعيان والناشطين الحقوقيين والمحامين والقضاء والفنانين في مناصرة قضية فتح مطار الريان وطريق الضبة التي تأتي ضمن حملة نساء من أجل السلام في فتح مطار الريان الدولي وطريق الضبة.

ويتزايد الاستياء الشعبي والمطالبات بفتح المطار، فيما يُجمع سكان مديريات ساحل حضرموت إنما يجري يُعد عقاباً جماعياً لهم،

 

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع اليمن نت

أضف تعليقـك