اخبار الرياضة

صلاح يُبقي ليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي وفوز تشيلسي

وكالة خبر للانباء
مصدر الخبر / وكالة خبر للانباء

(رويترز) – قاد محمد صلاح ليفربول للفوز على مستضيفه برايتون أند هوف البيون 1-صفر بهدفه من ركلة جزاء ليوسع الفارق لفريقه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى سبع نقاط وينتفض عقب هزيمتين متتاليتين في كافة المسابقات يوم السبت.

 

وسجل بيدرو وويليان بشكل رائع ليقودا تشيلسي للفوز 2-1 على نيوكاسل يونايتد وهو ما أبقى الفريق ضمن الأربعة الأوائل في الترتيب.

 

ورفع ليفربول رصيده إلى 57 نقطة من 22 مباراة متقدما بفارق سبع نقاط عن مانشستر سيتي أقرب منافسيه الذي سيستضيف ولفرهامبتون واندرارز يوم الاثنين.

 

وسيستضيف توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث، الذي يملك 48 نقطة، مانشستر يونايتد يوم الأحد. ويحتل تشيلسي المركز الرابع برصيد 47 نقطة.

 

وقدم ليفربول أداء متواضعا عقب خسارته 2-1 على ملعب سيتي في المباراة الأخيرة بالدوري قبل أن يخسر أمام ولفرهامبتون في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي بالنتيجة ذاتها.

 

وبعد شوط أول متواضع أظهر صلاح موهبته مجددا ليحرز هدف الفوز من ركلة جزاء بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني عقب عرقلة باسكال جروس له بعد أداء ممتع للدولي المصري داخل منطقة الجزاء.

 

وأهدر شيردان شاكيري، الذي بدأ المباراة في الناحية اليمنى أثناء اللعب بطريقة 4-2-3-1، أفضل فرصة لليفربول في الشوط الأول عندما أطاح بالكرة خارج المرمى من مدى قريب بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من ترينت ألكسندر-أرنولد.

 

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول ”يجب أن تعمل بجدية إذا أردت أن تكون ناجحا ونحن جاهزون لذلك. نحن جاهزون للدفاع وللضغط المضاد وصنع الحلول.

 

”أعتقد أننا قدمنا أكثر أداء للفريق من ناحية النضج حتى الآن. حصدنا الثلاث نقاط وهذا هو المهم. من الرائع الفوز لكن ندرك أن فارق النقاط في الصدارة قد يتغير غدا أو بعد غد. يمكننا فقط التركيز على أنفسنا“.

 

وعلى ملعب ستامفورد بريدج،وصلت الكرة إلى بيدرو بعد تمريرة متقنة من ديفيد لويز في الدقيقة التاسعة ليلعب المهاجم الإسباني الكرة من فوق الحارس مارتن دوبرافكا نحو الشباك.

 

وعلى الرغم من الاستحواذ الكامل لتشيلسي على مجريات اللعب، سنحت فرصتان لنيوكاسل من هجمات مرتدة قبل نهاية الشوط الأول ليتعادل كياران كلارك من ركلة ركنية في الدقيقة 40 بعد أن أرسل ضربة رأس باتجاه القائم الأيمن لكيبا أريزابالاجا.

 

وشعر تشيلسي بالإحباط بسبب الدفاع الكثيف لنيوكاسل لكنه وجد طريقه في الدقيقة 57 عندما شق ايدن هازارد طريقه عبر وسط الملعب وهيأ الكرة لويليان الذي أطلق تسديدة رائعة في مرمى دوبرافكا.

 

وقال الدولي البرازيلي ”أعتقد أن كل مباريات الدوري الإنجليزي صعبة. يجب أن نكون أكثر حسما. أعتقد أن شخصية الفريق كانت أهم شيء لحسم الفوز. سجلت هدفا رائعا. وجدت المساحة المناسبة وسددت الكرة بشكل رائع في المكان الذي أردته“.

 

و‬سجل الصاعد ديكلان رايس أول هدف له مع وست هام يونايتد ليقود فريقه لأول فوز بملعبه منذ 13 عاما على أرسنال بنتيجة 1-صفر.

 

بدأ أرسنال اللقاء بقوة في استاد لندن وأهدر العديد من الفرص لكن وست هام انتزع نقاط المباراة بفضل تسديدة قوية من رايس داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 48.

 

ويبقى أرسنال في المركز الخامس برصيد 41 نقطة بينما صعد وست هام للمركز التاسع ولديه 31 نقطة.

 

وقال الإسباني أوناي إيمري مدرب أرسنال ”هذه نتيجة سيئة لنا. نحتاج أن نظهر بشكل قوي داخل وخارج ملعبنا. نشعر بأريحية على أرضنا لكن خارجها لا نحقق النتائج التي نريدها“.

 

* ساوثامبتون يبتعد عن قاع الترتيب

 

وابتعد ساوثامبتون عن منطقة الهبوط بالفوز 2-1 على ليستر سيتي على الرغم من أنه لعب نحو نصف وقت المباراة بعشرة لاعبين على استاد كينج باور.

 

وخاض ساوثامبتون المباراة بعد أن جمع أربع نقاط في آخر مباراتين له خارج ملعبه ووجد نفسه في المقدمة عقب 11 دقيقة عن طريق جيمس وارد-براوس من ركلة جزاء.

 

وبدت المهمة أكثر صعوبة عندما طرد يان فاليري بعد حصوله على الإنذار الثاني قبل نهاية الشوط الأول لكن شين لونج استحوذ على الكرة وسددها ليضاعف التقدم لساوثامبتون قبل نهاية الشوط الأول.

 

وكثف ليستر من الضغط الهجومي في الشوط الثاني وعاد في النتيجة بعدها عن طريق هدف ويلفريد نديدي في الدقيقة 58.

 

ودفع الانتصار بساوثامبتون إلى المركز 16 بينما جاءت هزيمة ليستر عقب الخسارة المذلة أمام نيوبورت كاونتي المنتمي لدوري الدرجة الثالثة.

 

*واتفورد يعدل تأخره

 

وأطلق البديل توم كليفرلي تسديدة مباشرة ليسجل هدفا رائعا في الدقيقة 74 ويمنح واتفورد فرصة تعديل تأخره إلى فوز على كريستال بالاس 2-1.

 

ولم تهتز شباك بالاس عقب تسديدتين من واتفورد في نفس قائم المرمى في الدقيقة الثالثة وتقدم قبل سبع دقائق على نهاية الشوط الأول بهدف سجله كريج كاثكارت بالخطأ في مرماه في ظل ارتباك أمام المرمى عقب ركلة ركنية.

 

وتعادل كاثكارت في الدقيقة 67 بعد أن تفوق على رقيبه جيمس تومكينز عند اللحاق بالكرة عقب ركلة ركنية قبل أن يسجل في مرمى الحارس البديل وين هينيسي.

 

وفاجأ البديل كليفرلي فريق بالاس بهدف الفوز بعدها بسبع دقائق حيث أطلق تسديدة مباشرة في زاوية المرمى العليا بعد إبعاد من تومكينز.

 

وفاز بيرنلي على فولهام 2-1 على استاد ترف مور بفضل هدفين عكسيين ليحقق فريق المدرب شون دايك انتصاره الثالث على التوالي ويترك الضيوف في منطقة الهبوط.

 

وفاز بيرنلي بدون أي تسديدة على المرمى بعد تفوقه خلال مواجهة بين فريقين يصارعان في قاع جدول الترتيب.

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع وكالة خبر

أضف تعليقـك