اخبار اليمن الان

الداخلية اليمنية تعلن القبض على خلية إرهابية ممولة من الحوثيين في لحج

كشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري بالأدلة الدامغة وقوف مليشيا الحوثي الانقلابية وراء تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية التي استهدفت قيادات أمنية وعسكرية في العاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات المحررة تحت مسمى (تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين) لزعزعة الأمن والاستقرار والتصوير بأن الحكومة الشرعية والأجهزة الأمنية غير قادرة على تأدية مهام عملها في حفظ الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة .

وأشار الوزير الميسري خلال مؤتمر صحفي عقده ، اليوم الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن ،الى تمكن وزارة الداخلية ممثلة بقوات مكافحة الإرهاب في أمن محافظة لحج بقيادة العميد صالح السيد من إلقاء القبض على خلية إرهابية لتنفيذ اغتيالات وعمليات ارهابية في العاصمة المؤقتة عدن ممولة من ميليشيا الحوثي الإيرانية تم ضبطها في محافظة لحج خلال الأيام الماضية.

وقال الوزير الميسري “أن الخلية الإرهابية اعترفت بتلقيها تدريبات في محافظتي ذمار وصنعاء على أيدي قيادات حوثية لتنفيذ عمليات اغتيالات وتفجيرات في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وإقلاق السكينة العامة للمواطنين واعترافها بتنفيذ عمليات اغتيالات و تفجيرات استهدفت قيادات عسكرية وأمنية في العاصمة المؤقتة عدن”.

واضاف ” أن الأجهزة الأمنية ستقوم بإحالة ملف القضية إلى النيابة العامة وغيرها من القضايا في ملف مكافحة الإرهاب”، مشيراً الى ان القضايا بالعشرات وهي قضايا مكتملة الأركان تحمل طابع سياسي وطابع إرهابي إلى النيابة العامة والقضاء للقيام بإجراءات التحقيق واستكمال الملفات تمهيداً لمحاكمتهم.

واشار وزير الداخلية الى انه سيتم الكشف خلال الأيام القادمة على نتائج التحقيقات وإطلاع الرأي العام على تلك النتائج بشفافية وبدون أي تحفظ.

وقال ” لن نتسرع في كشف ما لدينا من حقائق حتى يتم استكمال التحقيقات والإجراءات اللازمة والرفع إلى النيابة والقضاء للمحاكمة ” .

ولفت الوزير الميسري خلال المؤتمر الصحفي إلى أن وزارة الداخلية لديها ملف يحوي كافة الأدلة الدامغة على تورط المليشيا الانقلابية في دعم وتمويل الإرهاب المتمثل بتنظيمي داعش والقاعدة وتمويل تنفيذ الكثير من العمليات الإرهابية وفقا للأدلة التي تمتلكها وزارة الداخلية ،والتي سيتم تقديمها لكافة سفراء الدول الشقيقة والصديقة لاسيما الدول التي تعمل على مكافحة الإرهاب لتحديد موقفها الواضح والصريح من مليشيا الحوثي وتصنيفها كـ”جماعة إرهابية” على اعتبار بأن الشرعية اليمنية والمجتمع الدولي شركاء في مكافحة الإرهاب.

واستعرض نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بعضا من الإنجازات التي حققتها وزارة الداخلية بكافة أجهزتها المختلفة خلال العام المنصرم 2018م في كافة المحافظات المحررة، موضحاً أن إجمالي القضايا التي تم تحويلها إلى النيابة العامة بلغت “2630” جريمة فيما بلغ إجمالي الجرائم المختلفة “699” جريمة بالإضافة إلى “264” جريمة تمت إحالتها للأجهزة المختلفة و”1201″ جريمة موزعة بين الجرائم والمشاكل والحوادث التي انتهت بالصلح و “278” جريمة قيد الإجراءات و “461” جريمة قيد التحري و “537” جريمة من الجرائم المجهولة.

وأشاد الوزير الميسري بالجهود والإنجازات الأمنية التي حققتها أجهزة الأمن في عدن ولحج وأبين وتعز وشبوة والمهرة وسقطرى والتي قال بأنها تبذل جهود لا يستهان بها رغم الامكانيات الشحيحة، مؤكدا حرص وزارة الداخلية على إعادة دور الأجهزة الأمنية في كافة المحافظات المحررة إلى وضعها الطبيعي وبما يمكنها من القيام بواجبها في الكشف عن الجريمة قبل وقوعها وحفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمواطنين، مشيدا في الوقت ذاته بتعاون الأشقاء في دول التحالف العربي ودورهم في العمل الاستخباري واللوجستي.

وأكد الوزير الميسري حرص وزارة الداخلية على ان تكون العاصمة عدن خلال العام 2019م مدينة آمنة، وسيتم تسخير كافة الجهود لتوحيد الأجهزة الأمنية في وعاء واحد المتمثل بوزارة الداخلية وتحت إشراف فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة الذي يرعى رعاية كاملة ومباشرة للأداء الأمني وبعمل على تسهيل كل ما يستطيع لوزارة الداخلية، شاكرا في الوقت ذاته دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لما تقدمه من دعم في الملفات الأمنية والجوانب الأخرى، مجددا التأكيد على الشراكة مع دول التحالف في الحرب ضد الانقلابيين وفي إعادة البناء والإعمار.

وشدد الوزير الميسري على توجه الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الداخلية للعمل سويا مع قوات التحالف العربي لتقديم نموذج أمني متميز يشعر به المواطنين في المناطق المحررة والعمل على إفشال مخططات المليشيا الانقلابية التي تعمل جاهدة على إضعاف دور الحكومة الشرعية لتقديم نموذج سيء في المناطق المحررة.

وقال ” الحوثيون مجموعة هدم ونحن مجموعة بناء، ونحن نقبل ان نكون في مربع الصعوبة لأننا سنكون في مربع البناء ولن نقبل ان نكون في مربع الهدم والتدمير فشتان ما بين تعامل الدولة وتعامل المليشيات ومجموعة من المرتزقة والقتلة والمجرمين”.

من جانبه أكد مدير عام شرطة محافظة لحج العميد صالح السيد في كلمته التي القاها خلال المؤتمر الصحفي بأن الأجهزة الأمنية في محافظة لحج لن تتراجع قيد أنملة في تأدية دورها ومهام عملها في مكافحة الإرهاب وملاحقة العناصر الإرهابية إلى أوكارها والإسهام في حفظ الأمن والاستقرار وضبط العناصر الخارجة عن القانون، مشيدا بالجهود التي يبذلها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دعم قيادة الأمن بالمحافظة وتذليل كافة الصعوبات الماثلة أمامها ومتابعته المستمرة لمجمل الأوضاع الأمنية التي تشهدها لحج وباقي المحافظات.

وفي نهاية المؤتمر الصحفي تم عرض فيديو تضمن اعترافات لأعضاء الخلية وصورا تجمعهم بقيادات حوثية وكذلك فيديوهات عثر عليها في هواتف أعضاء الخلية أثناء رصدهم لعددا من القيادات العسكرية والأمنية قبل تنفيذ العمليات وغيرها من الأدلة التي تثبت تورط ورعاية وتخطيط الحوثيين لهذه الخلية.

كشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري بالأدلة الدامغة وقوف مليشيا الحوثي الانقلابية وراء تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية التي استهدفت قيادات أمنية وعسكرية في العاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات المحررة تحت مسمى (تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين) لزعزعة الأمن والاستقرار والتصوير بأن الحكومة الشرعية والأجهزة الأمنية غير قادرة على تأدية مهام عملها في حفظ الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة .

وأشار الوزير الميسري خلال مؤتمر صحفي عقده ، اليوم الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن ،الى تمكن وزارة الداخلية ممثلة بقوات مكافحة الإرهاب في أمن محافظة لحج بقيادة العميد صالح السيد من إلقاء القبض على خلية إرهابية لتنفيذ اغتيالات وعمليات ارهابية في العاصمة المؤقتة عدن ممولة من ميليشيا الحوثي الإيرانية تم ضبطها في محافظة لحج خلال الأيام الماضية.

وقال الوزير الميسري “أن الخلية الإرهابية اعترفت بتلقيها تدريبات في محافظتي ذمار وصنعاء على أيدي قيادات حوثية لتنفيذ عمليات اغتيالات وتفجيرات في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وإقلاق السكينة العامة للمواطنين واعترافها بتنفيذ عمليات اغتيالات و تفجيرات استهدفت قيادات عسكرية وأمنية في العاصمة المؤقتة عدن”.

واضاف ” أن الأجهزة الأمنية ستقوم بإحالة ملف القضية إلى النيابة العامة وغيرها من القضايا في ملف مكافحة الإرهاب”، مشيراً الى ان القضايا بالعشرات وهي قضايا مكتملة الأركان تحمل طابع سياسي وطابع إرهابي إلى النيابة العامة والقضاء للقيام بإجراءات التحقيق واستكمال الملفات تمهيداً لمحاكمتهم.

واشار وزير الداخلية الى انه سيتم الكشف خلال الأيام القادمة على نتائج التحقيقات وإطلاع الرأي العام على تلك النتائج بشفافية وبدون أي تحفظ.

وقال ” لن نتسرع في كشف ما لدينا من حقائق حتى يتم استكمال التحقيقات والإجراءات اللازمة والرفع إلى النيابة والقضاء للمحاكمة ” .

ولفت الوزير الميسري خلال المؤتمر الصحفي إلى أن وزارة الداخلية لديها ملف يحوي كافة الأدلة الدامغة على تورط المليشيا الانقلابية في دعم وتمويل الإرهاب المتمثل بتنظيمي داعش والقاعدة وتمويل تنفيذ الكثير من العمليات الإرهابية وفقا للأدلة التي تمتلكها وزارة الداخلية ،والتي سيتم تقديمها لكافة سفراء الدول الشقيقة والصديقة لاسيما الدول التي تعمل على مكافحة الإرهاب لتحديد موقفها الواضح والصريح من مليشيا الحوثي وتصنيفها كـ”جماعة إرهابية” على اعتبار بأن الشرعية اليمنية والمجتمع الدولي شركاء في مكافحة الإرهاب.

واستعرض نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بعضا من الإنجازات التي حققتها وزارة الداخلية بكافة أجهزتها المختلفة خلال العام المنصرم 2018م في كافة المحافظات المحررة، موضحاً أن إجمالي القضايا التي تم تحويلها إلى النيابة العامة بلغت “2630” جريمة فيما بلغ إجمالي الجرائم المختلفة “699” جريمة بالإضافة إلى “264” جريمة تمت إحالتها للأجهزة المختلفة و”1201″ جريمة موزعة بين الجرائم والمشاكل والحوادث التي انتهت بالصلح و “278” جريمة قيد الإجراءات و “461” جريمة قيد التحري و “537” جريمة من الجرائم المجهولة.

وأشاد الوزير الميسري بالجهود والإنجازات الأمنية التي حققتها أجهزة الأمن في عدن ولحج وأبين وتعز وشبوة والمهرة وسقطرى والتي قال بأنها تبذل جهود لا يستهان بها رغم الامكانيات الشحيحة، مؤكدا حرص وزارة الداخلية على إعادة دور الأجهزة الأمنية في كافة المحافظات المحررة إلى وضعها الطبيعي وبما يمكنها من القيام بواجبها في الكشف عن الجريمة قبل وقوعها وحفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمواطنين، مشيدا في الوقت ذاته بتعاون الأشقاء في دول التحالف العربي ودورهم في العمل الاستخباري واللوجستي.

وأكد الوزير الميسري حرص وزارة الداخلية على ان تكون العاصمة عدن خلال العام 2019م مدينة آمنة، وسيتم تسخير كافة الجهود لتوحيد الأجهزة الأمنية في وعاء واحد المتمثل بوزارة الداخلية وتحت إشراف فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة الذي يرعى رعاية كاملة ومباشرة للأداء الأمني وبعمل على تسهيل كل ما يستطيع لوزارة الداخلية، شاكرا في الوقت ذاته دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لما تقدمه من دعم في الملفات الأمنية والجوانب الأخرى، مجددا التأكيد على الشراكة مع دول التحالف في الحرب ضد الانقلابيين وفي إعادة البناء والإعمار.

وشدد الوزير الميسري على توجه الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الداخلية للعمل سويا مع قوات التحالف العربي لتقديم نموذج أمني متميز يشعر به المواطنين في المناطق المحررة والعمل على إفشال مخططات المليشيا الانقلابية التي تعمل جاهدة على إضعاف دور الحكومة الشرعية لتقديم نموذج سيء في المناطق المحررة.

وقال ” الحوثيون مجموعة هدم ونحن مجموعة بناء، ونحن نقبل ان نكون في مربع الصعوبة لأننا سنكون في مربع البناء ولن نقبل ان نكون في مربع الهدم والتدمير فشتان ما بين تعامل الدولة وتعامل المليشيات ومجموعة من المرتزقة والقتلة والمجرمين”.

من جانبه أكد مدير عام شرطة محافظة لحج العميد صالح السيد في كلمته التي القاها خلال المؤتمر الصحفي بأن الأجهزة الأمنية في محافظة لحج لن تتراجع قيد أنملة في تأدية دورها ومهام عملها في مكافحة الإرهاب وملاحقة العناصر الإرهابية إلى أوكارها والإسهام في حفظ الأمن والاستقرار وضبط العناصر الخارجة عن القانون، مشيدا بالجهود التي يبذلها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دعم قيادة الأمن بالمحافظة وتذليل كافة الصعوبات الماثلة أمامها ومتابعته المستمرة لمجمل الأوضاع الأمنية التي تشهدها لحج وباقي المحافظات.

وفي نهاية المؤتمر الصحفي تم عرض فيديو تضمن اعترافات لأعضاء الخلية وصورا تجمعهم بقيادات حوثية وكذلك فيديوهات عثر عليها في هواتف أعضاء الخلية أثناء رصدهم لعددا من القيادات العسكرية والأمنية قبل تنفيذ العمليات وغيرها من الأدلة التي تثبت تورط ورعاية وتخطيط الحوثيين لهذه الخلية.


يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع ابابيل نت

أضف تعليقـك