اخبار اليمن الان

«الانتقالي» يحذر «الشرعية» من تجاهل مطالب أبناء عرماء

قال «المجلس الانتقالي الجنوبي» بمحافظة شبوة، المدعوم من الإمارات، بإنه «من حق أبناء المحافظة الحصول على كامل حصتهم من تصدير النفط»، مطالباً بتولي «النخبة الشبوانية» تأمين حماية عملية إنتاج النفط وتصديره في شبوة ككل وعرماء خاصة.

وأعلن المجلس في بيان صادر عنه اليوم الإثنين، موقفه من الأحداث التي شهدتها منطقة العقلة التابعة لمديرية عرماء، معتبراً بأنها «جاءت كتراكمات للمطالب المستمرة بـ«أحقية وأولوية أبناء المحافظة في الحصول على كامل حصتها، وكذا كافة الامتيازات المترتبة على عملية إنتاج النفط ونقله وتصديره».

ورأى البيان أن «ماحدث من تطورات في منطقة العقلة مديرية عرماء، رد فعل طبيعي تجاه بقاء السيطرة واستمرار مراكز وحلقات النفوذ اليمنية في الهيمنة والاستئثار بتلك الامتيازات التي حولت أراضي شبوة والجنوب إلى اقطاعيات ومزارع خاصة لعصابات صنعاء».

وحذر البيان السلطة المحلية في المحافظة من مغبة عدم «تحمل مسؤليتها وواجبها الأخلاقي في حماية مواطنيها والاستجابة لمطالبهم، دون استخدام العنف وممارسة القوة القمعية، ماقد يؤدي إلى مزيد من الاحتقان، وتفاقم الأوضاع في المحافظة».

وكانت منطقة العقلة قد شهدت مواجهات دامية بين قوات تابعة للرئيس عبدربه منصور هادي، وعدد من أبناء المنطقة الذين رفضوا مرور ناقلات النفط الخام من وإلى شركة (OMV) النفطية، بحجة تضررهم من أعمال التنقيب عن النفط وتصديره، وعدم الوفاء بوعود تنمية منطقتهم.

وأكدت مصادر لـ«العربي» بأن الإمارات شجعت الأهالي على الدخول في مواجهات مع «الشرعية» للضغط عليها لتسليم مهام حماية الشركة ومعداتها لـ«النخبة الشبوانية»، وإدارة عملية إنتاج النفط بإشرافها مباشرة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من المركز اليمني للإعلام

أضف تعليقـك