اخبار الرياضة

وداعاً سالا… قصّة لاعب كانت نهايته في قاع البحر

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

هي النهاية. هو يوم وداع اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا. بالأمس كان اللاعب متجهاً للاحتراف مع كارديف سيتي، واليوم هو جثة هامدة انتُشلت من قاع البحر لكي تُدفن تحت الأرض. هي نهاية لاعب كرة قدم أمسى مشهوراً بسبب الحادثة الحزينة. قصة رحيل رياضي آخر بطريقة مأسوية تحدث عنها العالم وستبقى في الذاكرة إلى الأبد.

النهاية إلى الأبد

بعد أسابيع من عمليات البحث في البحر، عثرت الشرطة على أول جثة بين حطام الطائرة. الجثة ليست للقبطان بل لسالا، اللاعب الذي خطف الأنظار في الأسابيع الأخيرة. رسالة أخيرة نشرتها شرطة منطقة دورست، وكأنها خطاب موجه لجماهير كرة القدم التي قالت فيها: “يؤكد الطبّ الشرعي في دورست رسمياً أن الجثمان الذي وصل إلى ميناء بورتلاند يعود للاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا”.

انتهت رحلة سالا في الحياة وفي ملاعب كرة القدم بعمر الـ 29 سنة، تاركاً وراءه عائلة مفجوعة وشقيقة ودّعته بطريقة مؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ودّعته جماهير كارديف سيتي، رغم أنها لم تره بالقميص “الأزرق”، ورثته جماهير فريق نانت الفرنسي قبل أن تعرف مصيره، عبر “تيفو” رائع تصدر الصحف الفرنسية والعالمية الرياضية.

هي نهاية غير متوقعة لأحد لاعبي كرة القدم المغمورين، الذي لم تتعرف إليه جماهير كرة القدم حول العالم إلا بعد حادثة سقوط الطائرة. نهاية حزينة لرياضي جديد، بعد سلسلة من الأحداث التي وقعت في السنوات الماضية وخصوصاً عام 2018، عندما سقطت طائرة رئيس فريق ليستر سيتي فيشاي سريفادانابرابها.

وربما أكثر ما لفت أنظار الجماهير، عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة اختفاء سالا، هو صورة كلبه التي أثارت تعاطفاً كبيراً، وذلك حينما نشرت شقيقته صورة لكلبه وهو ينتظره عند عتبة الباب، وكأنه ينتظر عودة صاحبه الذي غاب عنه أياماً لأول مرة.

انتهت مسيرة سالا في ملاعب كرة القدم، تاركاً وراءه استعطافاً كبيراً من الجماهير التي تعرفت إليه في الأسابيع الماضية، وودعته دون أن تعرفه. وستبقى جماهير نانت الفرنسي وكارديف سيتي الإنكليزي تذكرُ اللاعب سالا في كل عام، لتتحدث عن الصفقة التي أنهت حياة اللاعب خلال رحلته نحو فريقه الجديد.

مسيرة كروية مع أندية صغيرة

لم يلعب إيميليانو سالا مع أندية كبيرة خلال مسيرته الكروية، فبدايته كانت مع أكاديمية فريق سان مارتين في الأرجنتين، وكذلك فريق برويكتو كريسير وأخيراً بوردو الفرنسي. وعام 2009، بدأ مسيرته الاحترافية مع فريق كراتو، ولعب معه مباراة وسجل هدفين.

بعد ذلك انتقل إلى فريق بوردو الفرنسي وخاض معه 11 مباراة، ونجح في تسجيل هدف. وفي موسم 2012-2013، انتقل على سبيل الإعارة إلى فريق أورليانز. وخاض بقميص الفريق 37 مباراة سجل فيها 19 هدفاً، بعد ذلك انتقل إلى فريق نيورت على سبيل الإعارة أيضاً، ولعب معه 37 مباراة مُسجلاً 18 هدفاً.

وعام 2015، وقّع سالا مع فريق كان الفرنسي وخاض بقميصه 13 مباراة مُسجلاً خمسة أهداف، لينتقل بعد ذلك إلى فريق نانت الذي لعب معه أربع سنوات برز فيها ولفت الأنظار. لعب سالا مع فريق نانت 120 مباراة وسجل 42 هدفاً، لينتقل عام 2019 إلى فريق كارديف سيتي الذي، لم يلعب بقميصه أي مباراة بسبب حادثة الطائرة التي أنهت حياته.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك