اخبار الرياضة

ليفربول يعود للقمة وانتفاضة يونايتد مستمرة

وكالة خبر للانباء
مصدر الخبر / وكالة خبر للانباء

لندن (رويترز) – احتاج ليفربول إلى فوز ليبدد مخاوف انهياره في سباق الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد تعثره مؤخرا وبفضل أداء مطيع من بورنموث حصل على مبتغاه وتغلب عليه 3-صفر ليستعيد الصدارة يوم السبت.

 

وتقدم فريق المدرب يورجن كلوب بثلاث نقاط على مانشستر سيتي لكن حامل اللقب يستطيع العودة إلى الصدارة بفارق الأهداف لو انتصر على ضيفه تشيلسي يوم الأحد.

 

واستمرت انتفاضة مانشستر يونايتد بتغلبه في وقت سابق من يوم السبت 3-صفر على مستضيفه فولهام صاحب المركز قبل الأخير الذي زادت مشاكله.

 

وهز بول بوجبا لاعب وسط فرنسا الشباك مرتين وأضاف مواطنه أنطوني مارسيال هدفا ثالثا ليفوز يونايتد للمرة العاشرة في 11 مباراة منذ تولي أولي جونار سولشار المسؤولية بشكل مؤقت عقب إقالة جوزيه مورينيو.

 

وتقدم يونايتد إلى المركز الرابع وله 51 نقطة وسيحافظ عليه لو خسر تشيلسي أمام سيتي.

 

ووضع كارديف سيتي حدا لأسبوع كئيب بتغلبه 2-1 على مستضيفه ساوثامبتون المتعثر.

 

وبعد أيام من اكتشاف جثة إيميليانو سالا، الذي انضم للفريق قادما من نانت، بعد حادث وقوع طائرة في القنال الإنجليزي هز كينيث زوهوري الشباك في اللحظات الأخيرة ليبعد الفريق الويلزي عن منطقة الخطر.

 

وواصل أرسنال ضغطه للوصول إلى المربع الذهبي بفوزه 2-1 على مستضيفه هدرسفيلد تاون متذيل الترتيب وتحقق أول انتصار خارج أرضه منذ نوفمبر تشرين الثاني بفضل ثنائية أليكس أيوبي وألكسندر لاكازيت.

 

وزاد الضغط على ماركو سيلفا مدرب إيفرتون بسقوطه 1-صفر أمام فريقه السابق واتفورد بالإضافة إلى طرد المدافع كورت زوما في الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

وخطف ويلفريد زاها التعادل لكريستال بالاس 1-1 مع ضيفه وست هام يونايتد الذي تقدم بركلة جزاء من مارك نوبل.

 

وحافظ بيرنلي على سجله الخالي من الهزيمة في الدوري في 2019 بانتصاره 3-1 على أرض برايتون اند هوف ألبيون ليتقدم بثلاث نقاط على منطقة الهبوط التي دخلها ساوثامبتون مع فولهام وهدرسفيلد.

 

وقال شون دايك مدرب بيرنلي ”كنا نعلم صعوبة الأمور. لكننا لعبنا أربع من ست مباريات خارج أرضنا وحصلنا على ثماني نقاط وهو عدد جيد في الدوري الممتاز“.

 

* أداء سيئ

 

وزادت التساؤلات بشأن انهيار ليفربول الساعي للقبه الأول في الدوري منذ 1990 بعد الأداء السيئ الذي قدمه في التعادل مع ليستر سيتي ووست هام وهو ما ساعد مانشستر سيتي على تقليص الفارق في الصدارة.

 

ولو لم ينقذ الحارس أليسون بيكر تسديدة رايان فريزر في الدقيقة الثانية لربما عانى ليفربول من أمسية مخيفة في أنفيلد.

 

لكن بمجرد أن منحه ماني التقدم وضع ليفربول كل شيء تحت السيطرة وضاعف فينالدم الفارق بتسديدة من فوق الحارس أرتور بوروتس واختتم صلاح الثلاثية بعد تمريرة بكعب القدم من روبرتو فيرمينو.

وسدد صلاح في العارضة ليؤكد عودة ليفربول إلى مستواه.

 

ورفع ليفربول رصيده إلى 65 نقطة من 26 مباراة فيما يملك سيتي 62 ويبتعد عنهما توتنهام هوتسبير، الذي يستضيف ليستر يوم الأحد، في المركز الثالث وله 57 نقطة.

 

وقال كلوب ”لم نكن سعداء بالأداء في آخر مباراتين وعانينا قليلا في الركلات الثابتة.

 

”كانت هناك العديد من الأشياء التي كنا بحاجة إلى تطويرها. لدينا توقعات كبيرة واليوم فزنا بطريقة مثيرة للإعجاب. قدمنا أداء مذهلا على أرض الملعب“.

 

وأضاف ”أردنا إظهار رد الفعل ومهمتنا لا تتوقف على الفوز لكن أيضا تقديم أداء جيد والإقناع“.

 

وشهدت انتفاضة يونايتد مع سولشار حصوله على 25 نقطة في تسع مباريات في الدوري وهو أكثر مما فعله أي مدرب في أول تسع مباريات مع فريق واحد في المسابقة.

 

وقاد بوجبا الفائز بكأس العالم يونايتد للفوز إذ رفع رصيده إلى سبعة أهداف في الدوري منذ وصول سولشار مهاجم الفريق السابق.

 

وقال بوجبا ”أولي يساعد كل لاعب على تقديم أفضل ما لديه. أولي لا يقوم بالتمثيل ومنح السعادة والثقة للجميع“.

 

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع وكالة خبر

أضف تعليقـك