اخبار الرياضة

إصابة كافاني تدق ناقوس الخطر في باريس سان جيرمان

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

دق النجم الأوروجوياني إدينسون كافاني ناقوس الخطر في باريس سان جيرمان، حين عجز عن إكمال مباراة الفريق ضد بوردو في الجولة 24 من الدوري الفرنسي.
وكان كافاني وراء هدف انتصار سان جيرمان، والذي وقعه في الدقيقة 42 من نقطة الجزاء.

وعجز كافاني عن إكمال الشوط الأول من المباراة، وظهر وهو يسمك بساقه بعد سقوطه على أرضية الملعب، قبل أن يقوم توماس توخيل باستبداله بمبابي. وتأتي إصابة كافاني في وقت صعب جداً على باريس سان جيرمان، وذلك قبل 3 أيام من السفر للقاء مانشستر يونايتد على ملعب أولدترافودر في ذهاب دور 16 من دوري أبطال أوروبا.

ويتوقع تحديد مدى خطورة إصابته بعد الخضوع لفحوصات طبية دقيقة, لكن التقارير الأولية لا تتوقع لحاقه بمباراة الشياطين الحمر.

خسارة تنضاف إلى خسارة نيمار الذي سيغيب عن اللقاء لإصابة بدوره تعرض لها في الكاحل، وكان قد تم تقدير مدة انتعاشه في 10 أسابيع، والتي بدأها في 31 يناير. لكن تبقى المخاوف قائمة بشأن نصيحة أخصاء مختلفين بضرورة خضوعه لعملية جراحية.

خضوعه لعملية جراحية سيضمن نهاية مشاكله في الكاحل، لكن نهاية موسمه.

في حين أن العلاج الطبيعي سيضمن عودته للملاعب في منتصف أبريل، مع عدم وجود أي ضمانات بشأن عدم تكرار إصابته.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع عدن الغد

أضف تعليقـك