اخبار اليمن الان

الناصري يدين اختطاف الصحفي الصامت وتجاوز أمن تعز للنيابة العامة

دان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز، إجراءات اقتحام منزل الصحفي جميل الصامت واقتياده إلى السجن، وقيد حريته بدون مسوغ قانوني و"من قبل سلطة لا تملك الحق في حبسه".

وكانت مجموعة مسلحة بقيادة محمد الرامسي يتبعون القطاع السادس في اللواء 22 ميكا الموالي لحزب الإصلاح، قد داهمت منزل الصحفي جميل الصامت في تعز، وهو طريح الفراش بسبب مرضه ومعاناته من حمى الضنك، واقتياده مع قربة المحاليل إلى سجن البحث الجنائي، دون مراعاة لحالته الصحية.

وحمل التنظيم الناصري، في بلاغ صحفي اطلع عليه نيوزيمن، القائمين على أمر اعتقال الصحفي الصامت وإيداعه سجن البحث الجنائي مسؤولية أي مضاعفات سلبية تطرأ على حالته الصحية جراء إيداعه السجن وهو يعاني من حمى الضنك ونقص صفائح الدم لديه.

وأكد البيان إدانة التنظيم الناصري بمحافظة تعز الشديدة للزج بأفراد من الجيش في عملية اقتحام منزل الصحفي واقتياده إلى سجن البحث الجنائي.

واستغرب لعدم التزام إدارة البحث الجنائي بتوجيهات النيابة العامة ووكيل نيابة البحث بتسليم ملف القضية إلى النيابة العامة، في مخالفة فجة لتوجيهات وكيل نيابة البحث بسرعة إرسال ملف القضية إلى النيابة العامة.

وطالب التنظيم الناصري، رئيس النيابة العامة بتعز، بالتحقيق في واقعة مداهمة واقتحام منزل الصامت بدون إذن من النيابة، وفي واقعة قيد حريته، وكذلك التحقيق مع من قاموا باقتحام المنزل من المسلحين وإحالتهم للعدالة، والإفراج الفوري عن الصحفي جميل الصامت.

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من نيوز يمن

أضف تعليقـك