اخبار الرياضة

يوفنتوس يفوز على ساسولو بثلاثية نظيفة ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

نجح فريق يوفنتوس في اجتياز الكبوة التي تعرض لها خلال الفترة الماضية، بعدما حقق فوزًا ثمينًا 3 / صفر على مضيفه ساسولو، يوم أمس الأحد، في المرحلة الثالثة والعشرين لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم.

 

وأسفرت باقي المباريات التي جرت في نفس المرحلة، عن فوز ميلان على ضيفه كالياري 3 / صفر، وأتالانتا على ضيفه سبال 2 / 1، وفروسينوني على مضيفه سامبدوريا 1 / صفر، وتورينو على ضيفه أودينيزي بالنتيجة ذاتها، فيما تعادل بولونيا مع ضيفه جنوه 1 / 1.

 

وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 63 نقطة، معززًا موقعه في صدارة ترتيب البطولة، بفارق 11 نقطة أمام أقرب ملاحقيه نابولي، في حين تجمد رصيد ساسولو، الذي تلقى خسارته السابعة في البطولة هذا الموسم، عند 30 نقطة في المركز الحادي عشر.

 

تقدم يوفنتوس بهدف حمل توقيع لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة في الدقيقة 23، قبل أن يضيف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة 70.

 

وواصل رونالدو بهذا الهدف صدارته لقائمة هدافي البطولة هذا الموسم، بعدما رفع رصيده إلى 18 هدفًا، بفارق هدفين أمام أقرب ملاحقيه الكولومبي دوفان زاباتا والإيطالي المخضرم فابيو كوالياريلا، لاعبي أتالانتا وسامبدوريا على الترتيب.

 

وأحرز (البديل) الألماني إيمري تشان الهدف الثالث للفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) في الدقيقة 86، من أول لمسة له عقب نزوله إلى ملعب المباراة من مقاعد البدلاء.

 

بهذا الفوز، أعاد يوفنتوس البسمة مجددًا على وجوه جماهيره، عقب خيبة الأمل التي لحقت بها، إثر خروج الفريق من بطولة كأس إيطاليا بخسارته الموجعة صفر / 3 أمام مضيفه أتالانتا في دور الثمانية للمسابقة، والتي أعقبها التعادل المخيب 3 / 3 مع ضيفه بارما في المرحلة الماضية لبطولة الدوري.

 

وعلى ملعب (سان سيرو)، حقق ميلان فوزا مهمًا 3 / صفر على ضيفه كالياري.

 

وارتقى ميلان للمركز الرابع في ترتيب البطولة، المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة، في حين توقف رصيد كالياري عند 21 نقطة في المركز الخامس عشر.

 

وجاء الهدف الأول لميلان عبر النيران الصديقة، بعدما سجل لوكا سيبيتيلي مدافع كالياري هدفًا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 13.

 

وأضاف البرازيلي الشاب لوكاس باكيتا الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 22، في حين أحرز المهاجم البولندي كريستوف بياتيك الهدف الثالث في الدقيقة 62.

 

في المقابل، استعاد فروسينوني نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بالبطولة، بعدما اقتنص فوزًا ثمينًا 1 / صفر من مضيفه سامبدوريا في وقت سابق اليوم.

 

وارتفع رصيد فروسينوني، الساعي للهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الثانية، إلى 16 نقطة، ولكنه ظل في المركز قبل الأخير، في حين تجمد رصيد سامبدوريا، الذي واصل نتائجه المهتزة بتلقيه خسارته الثامنة في البطولة هذا الموسم والثانية على التوالي، عند 33 نقطة في المركز التاسع.

 

وتقمص اللاعب المخضرم دانييل كيوفاني دور البطولة في اللقاء، بتسجيله هدف فروسينوني الوحيد في الدقيقة 25، فيما عجز سامبدوريا عن إدراك التعادل طوال الفترة المتبقية للقاء، لتتلقى حظوظه في المشاركة بالبطولات القارية في الموسم القادم ضربة موجعة.

 

يذكر أن هذا هو الفوز الثالث الذي يحققه فروسينوني في المسابقة هذا الموسم، مقابل سبعة تعادلات و13 خسارة، علمًا بأن جميع انتصاراته جاءت خارج ملعبه.

 

من ناحية أخرى، خيم التعادل 1/1 على لقاء بولونيا مع ضيفه جنوه.

 

وتقدم ماتيا ديسترو لبولونيا في الدقيقة 17 وتعادل جنوه بهدف سجله لوكاس ليراجير في الدقيقة 33.

 

ورفع بولونيا رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، كما رفع جنوه رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثالث عشر.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع المشهد اليمني

أضف تعليقـك