اخبار اليمن الان

غريفيت و لوليسغارد في صنعاء لتحقيق اختراق بتنفيذ اتفاق الحديدة والأسرى

اليمني الجديد
مصدر الخبر / اليمني الجديد

اليمني الجديد – متابعات

أفادت مصادر أممية،  "إن المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث سيقوم بزيارة اليوم الاثنين إلى صنعاء لمقابلة القيادات الحوثية"، بتزامن مع وصول الدنماركي مايكل لوليسغارد، رئيس لجنة إعادة الانتشار وفريق المراقبين الدوليين إلى صنعاء لواقعة تحت سلطة الحوثيين قادماً من العاصمة المؤقتة عدن.
 
وتوقعت المصادر أن تكون هذه اللقاءات بحضور الجنرال لوليسغارد في سياق السعي لإقناع قادة الجماعة بالخطة الأممية لتنفيذ اتفاق السويد الخاص بالحديدة.
 
إلى ذلك وعقد لولسيغارد، خلال الأيام القليلة الماضية، لقاءات مع مسؤولين في الحكومة اليمنية، بالعاصمة المؤقتة عدن.
 
ويرجح مراقبون أن يسعى غريفيث إلى استدراج الجماعة الحوثية إلى تنفيذ اتفاق السويد، لتحقيق اختراق فعلي في هذا الملف إلى جانب ملف تبادل إطلاق الأسرى والمعتقلين وجثامين القتلى، الذي لا يزال الاتفاق النهائي بشأنه يراوح في مكانه منذ انتهاء الاجتماعات في العاصمة الأردنية عمّان الأسبوع الماضي.
 
 ورغم مضي نحو 8 أسابيع منذ توقيع اتفاق السويد بين الحكومة اليمنية والجماعة الحوثية وانتهاء المدة التي كانت مقررة لتنفيذ الاتفاق بشأن الانسحاب من الحديدة وموانئها، فإن المساعي الأممية لم تتوقف أملا في إنقاذ الاتفاق من الانهيار.
 
وأبدت الحكومة استياءها مما وصفته بـ«التراخي والتساهل الأممي» مع الجماعة الحوثية لجهة عدم الضغط الكافي عليها من أجل تنفيذ الاتفاق واحترام الجداول الزمنية ودفعها إلى الكف عن الاستمرار في خروق وقف إطلاق النار وتصعيد الوضع الميداني في مختلف مناطق الحديدة.
 
وتبذل الأمم المتحدة جهودا متكررة، من أجل العمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم، الذي مضى عليه قرابة شهرين. 
 
وفي 13 كانون الأول/ديسمبر الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت في السويد، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.
 
لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقعين عليه في تفسير عدد من بنوده.
 
 
 

يمكنك قراءة الخبر في المصدر من موقع اليمني الجديد

أضف تعليقـك