اخبار اليمن الان

الأمم المتحدة تحذر من تعفّن الأغذية في صوامع الحديدة

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

أكدت الأمم المتحدة اليوم الإثنين، إلى إن وكالات المساعدات الإنسانية لا تصل إلى مخازن الحبوب المحاصرة في اليمن منذ نحو 5 أشهر، لذلك طالبت أطراف النزاع بتسهيل عمل هذه الوكالات لتتمكن من توفير المساعدات للأكثر احتياجاً.
 
وذكرت الأمم المتحدة في بيان لها "تزداد كل يوم حاجة الأمم المتحدة الملحة للوصول إلى صوامع البحر الأحمر" التي تقع في ميناء الحديدة، التي خزن بها برنامج الغذاء العالمي حبوب تكفي لإطعام 3.7 ملايين شخص لمدة شهر، وأن الأطعمة معرضة "لخطر التعفن".
 
وتعد المساعدات الغذائية في هذه الصوامع جزءاً من المساعدات التي خصصها برنامج الأغذية العالمي لمساعدة 12 مليون شخص في اليمن.
 
ووفقاً للبيان، لا تزال الأمم المتحدة عاجزة عن الوصول إلى الصوامع رغم إعلان هدنة في الحديدة في ديسمبر الماضي، عقب مفاوضات جرت بين الجانبين في ستوكهولم.
 
وذكر البيان الذي وقعه المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، ومنسق المساعدات الإنسانية، مارك لوككوك "نقدر الجهود المبذولة لإعادة فتح الطريق المؤدية إلى الصوامع".
 
وشدد البيان على "ضمان الوصول إلى الصوامع مسؤولية مشتركة لكافة أطراف الصراع في اليمن، ومن خلال وصول آمن ومستمر وغير مقيد يمكن للأمم المتحدة أن توفر للمحتاجين هذه الأغذية المطلوبة بشدة".



يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

أضف تعليقـك