اخبار اليمن الان

سياسيون خليجيون : المجلس الانتقالي لا يختلف عن الحوثيين

هنا رداع
مصدر الخبر / هنا رداع

هاجم الأكاديمي كويتي، الدكتور فايز النشوان، ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات والمطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وجاء هجوم النشوان في تغريدة على حسابه بتويتر ردا على تغريدة لنائب رئيس المجلس الانتقالي، هاني بن بريك، هاجم فيها الكاتب السعودية سليمان العقيلي.

وقال النشوان “سليمان العقيلي من خيرة أبناء الخليج وهو ذو عقل راجح ورأي معتبر حصيف أما محاولتك شيطنته بإتهامه بالأخونة فذلك يؤكد على إضراره بمشروع المجلس الإنتقالي الذي يتنافى مع أسس دعم الشرعية بوحدة أراضي اليمن.

وأضاف “لم تختلفوا عن الحوثة في شيء بل لربما كنتم أسوأ منهم وأشر”.

وكان الخبير العسكري والمحلل الاستراتيجي السعودي المعروف سليمان العقيلي قد شن هجومًا لاذعًا على المجلس الانتقالي الجنوبي، في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ووصف العقيلي نشطاء الانتقالي بـ”متحوثة الجنوب” في اشارة واضحة الى علاقته بجماعة الحوثي و إيران.

ودعا العقيلي نشطاء الانتقالي أن يخجلوا من اعمالهم المشينة وأن يتوبوا من عمالتهم للحوثي والفرس وحزب الله.

واتهم العقيلي المجلس الانتقالي الجنوبي بتورطه في تهريب اسلحة لجماعة الحوثي والتي كان آخرها ما تم ضبطه في منطقة الحازمية ‎بمحافظة البيضاء، وهي عبارة عن شحنة مكونة من (6) شاحنات أسلحة وذخيرة ايرانية الصنع تم تهريبها من قبل اعضاء في الانتقالي الجنوبي من موانئ محافظة شبوة الجنوبية.

وكان نائب المجلس الانتقالي هاني بن بريك دشن هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي يحمل وسم #السعوديةتطعنالجنوب متهما وسائل اعلامها بالعداء للشعب الجنوبي..

ومنذ تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي، عقب إقالة اللواء عيدروس الزبيدي من منصبه كمحافظ لمحافظة عدن، لم يتوقف المجلس عن إظهار العداء للمملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، وتصاعدت نبرة هذا الخطاب العدائي مع زيادة الرياض لنفوذها في جنوب اليمن منذ مطلع العام الماضي 2018  وً بعد الضغوط التي فرضتها الرياض عليه لإيقاف أي مخططات تستهدف الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع هنا رداع

أضف تعليقـك