منوعات

لهذا السبب نعشق سماع الأغاني الحزينة

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

يميل الكثير منا إلى الاستماع للأغاني والموسيقى الحزينة، على الرغم من عدم رغبة الكثيرين للبقاء في حالة الحزن، لكن هل تتخيل أن الأمر شديد الإيجابية وله فوائد صحية عديدة تنعكس بشكل إيجابي على الحالة الفكرية والنفسية للإنسان.

الأغاني الحزينة والحالة النفسية

كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة طوكيو للفنون، عن الأسباب الكامنة وراء الرغبة الملحة التي تنتاب الكثيرين للسماع للأغاني الحزينة وجاءت كالتالي:

– الاستماع للأغاني الحزينة يساعد على التقليل من حدة المشاعر السلبية التي نشعر بها.

– تساعد الأغاني الحزينة على تنظيم المزاج والعواطف السلبية.

– التخلص من الاضطراب العاطفي أو الشعور بالوحدة.

– يلجأ الكثيرون إلى الأغاني الحزينة بوصفها نوعاً من العلاج الذاتي للتخلص من الاضطراب العاطفي أو الشعور بالوحدة.

-تساهم الأغاني الحزينة في ارتفاع هرمون البرولاكتين في الدماغ، الذي يساعد على الحد من الشعور بالحزن.

-تمنح المصابين بالاكتئاب إحساساً بالراحة والسكينة؛ فهم ببساطة يجدون أنفسهم بهذه الأغاني.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك