محليات

انتحار طفل بعد عام من انتحار شقيقه بإب

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

انتحر طفل في الحادية عشر من عمره، في مديرية مذيخرة، شمال غرب إب، (وسط اليمن) لأسباب مجهولة حتى اللحظة.
 
وكشف مصدر محلي بتصريح صحافيّ رصدته صحيفة “عدن الغد” إن الطفل “ع ق” ـ طالب في الصف الخامس ـ انتحر شنقاً في ظروف غامضة، أمس الجمعة، في غرفة بمنزله في قرية العقرمي، بعزلة الأشعوب، من مديرية مذيخرة، وسط تنامي ظاهرة الانتحار في فئة الشباب والطلاب خلال سنوات الحرب.
 
ولم يتم التعرف على الدوافع التي أجبرت الطفل على الانتحار حتى اللحظة، إلا أن حالات مشابهة شهدتها المديرية ومن بينها أخوه الذي انتحر قبل عام في ذات الغرفة، الأمر الذي قد يكون قد تحول إلى ظاهرة مجتمعية.
 
وتشير إحصائيات حالات الانتحار إلى ارتفاع معدل الجريمة في المحافظة التي شهدت خلال الأعوام الماضية عشرات الحالات في ظل أوضاع معيشية صعبة يعيشها الأهالي، خلفت كثير من العقد والأمراض النفسية والعصبية.
 
وشهدت محافظة إب، عشرات حالات إنتحار ومحاولات الانتحار، في ظل الوضع المعيشي الصعب جراء الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية في البلاد منذ نحو أربع سنوات، بالتزامن مع مئات جرائم القتل التي تشهدها المحافظة المضطربة أمنياً والخاضعة لسلطات الانقلابيين.

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من عدن الغد

أضف تعليقـك