اقتصاد

بسبب تخمة المعروض ودعم الأسعارالسعودية تتخذ هذا القرار

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

أعلن مسؤول سعودي، اليوم الاثنين، أن المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، تخطط لخفض إنتاجها من النفط للأسواق العالمية في أبريل القادم لما دون السبعة ملايين برميل يومياً والإبقاء على إنتاجها عند أقل من عشرة ملايين برميل يومياً، في خطوة تهدف لتصريف تخمة المعروض، ما قد يؤدي إلى دعم الأسعار.

وقال المسؤول السعودي لـ "رويترز" إن مخصصات النفط الخام من شركة أرامكو المملوكة للدولة، ستقل في شهر أبريل 635 ألف برميل يومياً عن الكميات التي يطلبها العملاء مثل شركات التكرير.

وأكد أنه رغم الطلب القوي للغاية الذي يزيد على 7.6 مليون برميل يومياً من العملاء الدوليين الذين يُنقل لهم الخام بحراً، قررت المملكة تخصيص أقل من سبعة ملايين برميل يومياً للعملاء.

وأضاف المسؤول السعودي: "سيبقي ذلك الإنتاج عند أقل من عشرة ملايين برميل يومياً في أبريل، وذلك يقل أيضا عن 10.311 مليون برميل يوميا اتفقت عليها المملكة كهدف لإنتاجها بموجب ترتيبات خفض الإنتاج التي تقوده أوبك".

وأوضح أن السعودية تبدي التزاما غير عادي بتسريع إعادة التوازن للسوق، وأنها تتوقع أن يبدي باقي دول "أوبك+" مستويات مشابهة من المساهمة والالتزام الكبير بالتخفيضات المتفق عليها.

وتلقت أسعار النفط دعما هذا العام من تخفيضات في الإنتاج تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، كما تسببت العقوبات الأمريكية على قطاعي النفط في إيران وفنزويلا عضوا أوبك في شح الإمدادات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك