اقتصاد

عقب تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية.. سهم «بوينغ» في أدنى مستوياته منذ 18 عاماً

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

انخفضت أسهم شركة «بوينغ» لصناعة الطائرات في السوق الأميركية بنحو 11 في المائة، وذلك في أعقاب تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية الأحد الماضي.
وأسفر تراجع أسهم الشركة الأميركية عن انخفاض مؤشر داو جونز الصناعي إلى المنطقة السلبية.
ويعد هذا أكبر انخفاض يومي تسجله أسهم «بوينغ» منذ 17 سبتمبر (أيلول) 2001، وهو أول يوم تداول بعد هجمات سبتمبر، أي من نحو 18 عاماً، وفي ظل هذا التراجع خسرت الشركة قرابة 22 مليار دولار من قيمتها السوقية.
وأوقفت إثيوبيا والصين وإندونيسيا والهند والبرازيل وسنغافورة طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8 على خلفية الكارثة التي أودت بحياة 157 شخصاً.
وتواجه الشركة الأميركية أزمة كبيرة بعد كارثة سقوط طائرة من طراز «بوينغ 737 ماكس 8» يوم الأحد الماضي في إثيوبيا، التي راح ضحيتها كل من كان على متنها وعددهم 157 راكباً، وتعد هذه الحادثة الثانية من نوعها التي تصيب هذا الطراز من طائرات «بوينغ» في غضون 5 أشهر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك