اخبار اليمن الان

على خطى داعش.. إرهاب الحوثيين يطال الحريات الشخصية بصنعاء

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

تزايد مخاوف اليمنيين كل يوم من خطورة الأفكار الدينية المتشددة والممارسات المتطرفة التي تحاول مليشيا الحوثي الإيرانية فرضها بقوة السلاح على المجتمع في العاصمة اليمنية صنعاء، في مشهد مطابق تماما لما تفعله التنظيمات المتطرفة وتحديدا "داعش".

قبل أيام أصدرت الميليشيا تعميماً، يُلزم طلاب كلية المجتمع في العاصمة صنعاء بشكل محدد للحلاقة.

التعميم الحوثي أثار موجة استياء وسخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، لناشطين يمنيين استنكروا ممارسات مليشيات الحوثي بحق المواطنين في المناطق التي تسيطر عليها، معتبرين التعميم الحوثي تدخل غير مبرر في الحريات الشخصية.

وقال ناشطون في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، إن التعميم الحوثي مؤشر على استبداد المليشيات ومنهجها الكهنوتي.

وسبق للمليشيا الإرهابية أن اقتحمت عدداً من محلات المقاهي بصنعاء والاعتداء على النزلاء قبل أن يتم إغلاقها بمزاعم منع الاختلاط بين الذكور والإناث كما يدعي الحوثيون، على الرغم من أن الكثير منها تخصص أجنحة مستقلة تخصص للفتيات.

الى ذلك، قامت مليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الخميس، بمنع شباب وأطفال في العاصمة صنعاء من الرسم على الجدران في العاصمة، ضمن فعالية اليوم المفتوح للفن بصنعاء.

وقال مشاركون في فعالية الرسم لـ"العاصمة أونلاين"، إن مسلحين حوثيين منعوا بقوة السلاح، مجموعة من الأطفال والشباب من تنفيذ فعالية فنية وشبابية للرسم على الجدران ضمن اليوم المفتوح للفن، مشترطين بأن تكون الرسومات منددة بما أسموه حرب "العدوان".

واعتبروا ما قامت به المليشيات سلوك يعبر عن منهجها الذي يرتكز على العنف والكراهية.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع هنا عدن

أضف تعليقـك