اخبار اليمن الان

مذبحة مسجدي نيوزيلندا.. صدمة شعبية وتأهب أمني

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

ارتفع عدد ضحايا الهجوم المسلح على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش إلى 49 قتيلا ونحو خمسين مصابا بينهم أطفال. ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن الهجوم بالعمل الإرهابي وأعلنت رفع درجة التهديد الأمني في البلاد.
 
وأضافت "من المحزن للغاية أن أعلن لكم أن هؤلاء الضحايا فقدوا حياتهم نتيجة هذا التطرف العنيف، وهناك أيضا أكثر من عشرين مصابا بعضهم حالتهم حرجة للغاية، واعتبرت أنه لا يمكن وصف هذا الهجوم إلا بالعمل الإرهابي".
 
وتابعت "هذا واحد من أحلك أيام نيوزيلندا.. من الواضح أن ما حدث هنا عمل غير عادي من أعمال العنف ولم يسبق له مثيل".
 
تخطيط.. تنفيذ
وقالت رئيسة الوزراء إن المعلومات التي لديها تفيد بأنه تم التخطيط للهجوم بحرفية عالية، حيث تشتبه السلطات بأربعة أشخاص ثلاثة منهم الآن قيد الاعتقال وواحد من المشتبه فيهم يحمل الجنسية الأسترالية.
 
وبيّنت أن من قام بتنفيذ العملية والتخطيط لها أشخاص يتبنون آراء يمينية متطرفة، واعتبرت أن هؤلاء لا مكان لهم في نيوزيلندا ولا في العالم بأسره.
 
وقال مراسل الجزيرة من أمام الطوق الأمني المحيط بموقع الجريمة إن حركة السير شبه متوقفة بالمنطقة، لافتا إلى حالة الصدمة التي تعتري سكان نيوزيلندا البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة بعد هذه الجريمة غير المسبوقة في دولة تفخر بتنوعها العرقي والديني وقلة معدلات الجرائم فيها.
 
وأوضح أنه كان هناك نحو ثلاثمئة مصل في المسجد الأول عندما دخله القاتل حيث قتل 41 شخصا منهم، ثم قاد سيارته إلى المسجد الثاني وأجهز فيه على ثمانية أشخاص.
 
وهناك عشرات الجرحى في المستشفيات، وفق ما قال مراسل الجزيرة مرجحا أن يرتفع عدد القتلى لأن هناك عدة حالات حرجة.
 
ولفت المراسل إلى أن المشتبه به الرئيسي في الجريمة قد تم تداول معلومات عنه من قبل وسائل الإعلام بعد بثه للجريمة على مواقع التواصل مباشرة، بينما لم توجه له السلطات حتى الآن التهمة رسميا، ومن المقرر أن يقدم للمحاكمة غدا.
 
وأوضح أن القاتل معروف بتهجمه على المسلمين في مواقع التواصل وتوعده لهم، دون أن تصنفه الشرطة على أنه إرهابي أو خطير حتى قام بجريمته.
 
 
اعتقال.. مطالبة
وفي وقت سابق، قال شهود عيان إن رجلا يرتدي ملابس مموهة تشبه ملابس الجيش ويحمل بندقية آلية أخذ يطلق النار عشوائيا على الناس في مسجد النور.
 
وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على أربعة أشخاص، مشتبهة بوجود أشخاص آخرين على علاقة بالهجوم.
 
كما أبطلت عناصر الشرطة مفعول عدد من الأجهزة المتفجرة التي عثر عليها في سيارة المتورطين بالهجوم. وقد طالبت شرطة نيوزيلندا جميع المساجد في البلاد بإغلاق أبوابها.
 
من جهته، قال مفوض الشرطة إن قوات الأمن واجهت حادثة غير مسبوقة في تاريخ البلاد تخللها إطلاق نار بالرصاص الحي سقط خلالها عدد غير قليل من القتلى.
 
وقال إن الشرطة قامت بإعلان عدد من المباني والأحياء مناطق مغلقة، وهي تدفع بالعديد من رجال الأمن إلى منطقة الحادث لتأمين سلامة الأهالي.
 
وأظهر مقطع فيديو -انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل والتقطه مسلح على ما يبدو وتم بثه على الهواء مباشرة خلال الهجوم- المهاجم يقود سيارته إلى مسجد ثم يدخله ويطلق الرصاص على من بداخله. وأظهر مقطع الفيديو المصلين الذين يحتمل أن يكونوا قتلى أو مصابين وهم راقدون على أرضية المسجد.
 
وفي تعليقه على الحادث، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا الجمعة متطرف يميني أسترالي.
 
وقال موريسون إن إطلاق النار على أحد المسجدين اللذين استُهدفا في كرايست تشيرتش نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه "إرهابي متطرف يميني عنيف" بدون إضافة المزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن سلطات نيوزيلندا تتولى التحقيق.
 
 
 



يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

أضف تعليقـك