اخبار اليمن الان

بريطانيا توجه صفعة قوية لما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”

برق برس
مصدر الخبر / برق برس

السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، أن بلاده لا تدعم انفصال جنوب اليمن، مضيفاُ أن يمن موحد هو الخيار الصائب لأمن واستقرار المنطقة وتجنبا لأي صراعات مستقبلية وقال آرون في حوار مع صحيفة “الرياض” السعودية أمس الأول، إن أي رؤية مستقبلية بشأن اليمن لا تحافظ على وحدة أراضيه غير مقبولة وذلك لسبب بسيط وعملي جداً وهو أن ذلك يعني صراعات أكبر أراها بأم عيني في كل جلسة واجتماع مع جماعات جنوبية مختلفة. وأضاف أن بلاده توصلت لدعم هذا الخيار باعتباره الحل الأسلم بعد التعمق بطبيعة التوجهات الأخرى التي لا ترى بريطانيا أصلاً إجماعاً عليها من سكان المنطقة الواحدة. ولفت إلى أن رؤية بلاده لليمن، كما تراه السعودية وقرار الأمم المتحدة ونشترك مع أميركا والسعودية في هذه الرؤية. وأشار السفير البريطاني إلى أن بريطانيا لا ترى أبداً أي موقف موحد ومنتظم مع الانفصال ويجمع عليه الجنوبيونً بالشكل الذي يحاول أن يصوره البعض. وأزاد أن بريطانيا تدعم يمن موحد وأنه الخيار الصائب لأمن واستقرار المنطقة وتجنبنا لاندلاع أي حروب أخرى، إذا ما فرض انفصال الجنوب بالقوة بالطبع. وكان الإعلام التابع لما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”، فبرك قبل أيام صورة للقاء ملك الأردن عبدالله الثاني برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. ووضع إعلام الانتقالي صورة المدعو عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي، بدلاً عن صورة ملك الاردن عبدالله الثاني، على أنه لقاء جمعه برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، حيث تظهر كمية الاكاذيب والتضليل والتدليس التي يختلقها الانتقالي لإيهام انصاره بأنه ممثل الجنوب ومعترف به، لكنه الصورة كشفت الحقيقة.برق برس

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع برق برس من هنا

أضف تعليقـك