اخبار اليمن الان

اتفاق بين الإمارات وقبائل السادة وتحكيم وتعويض في هجوم للنخبة على مدينة الهجر ب64 مليون ريال سعودي

اخبار الساعة
مصدر الخبر / اخبار الساعة


أنهت  يوم الجمعة لجان وساطة مشكلة اندلعت قبل شهرين بين قوات من النخبة الشبوانية التي تدعمها دولة الإمارات العربية وبين مسلحين من قبائل السادة بمنطقة الهجر مديرية مرخة.
 
وقضى الاتفاق الذي رعته لجنة وساطة بين الجانب الإماراتي وبين مشائخ ال السادة منطقة الهجر بان يلتزم الجانب الإماراتي بدفع 64 مليون ريال سعودي كتعويض للقبيلة عما لحق بها من ضرر جراء هجوم مسلح شنته قوات من النخبة وخلف قتلى وجرحى من الجانبين بالإضافة إلى ترميم وإصلاح الوحدة الصحية في المديرية وإنشاء مشروع مياه للمدينة.
 
ورغم ان الهجوم الدامي تسبب بخسائر فادحة في صفوف  قوات النخبة إلا ان الاتفاق انتهى بتعويض قبائل السادة فيما يبدو انه إقرارا بخطأ كبير ارتكب بحق القبيلة .
 
وقال مصدر قبلي شارك في أعمال الوساطة لصحيفة "عدن الغد" انه وبموجب الاتفاق التزمت قبائل السادة بتسليم مالديها من معدات وأسلحة تركتها قوات النخبة عقب انسحابها .
 
وقضى الاتفاق بالتزام النخبة بعدم دخول اراضي قبائل السادة بمنطقة الهجر يقابله التزام من هذه القبائل بمنع اي نشاط لجماعات مسلحة مرتبطة بالقاعدة او خلافه.
 
وقاد لجنة الوساطة الشخصية الكازمية من محافظة ابين ناصر عوض الشيبه الكازمي.
 
وقع الهجوم في الـ 4 من يناير 2019 حينما حاصرت قوات من النخبة فجرا منطقة الهجر واشتبكت مع مسلحين قبليين .
 
واستمرت الاشتباكات لأكثر من 6 ساعات انتهت بانسحاب قوات النخبة لاحقا .
 
وشكلت وزارة الداخلية اليمنية لاحقا لجنة تحقيق والتقت طرفي القتال لكنها لم تتوصل إلى نتيجة على مايبدو .
تابعنا على صفحتنا بفيسبوك
اشترك معنا في قناة أخبار على تليجرام

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع اخبار

أضف تعليقـك