اخبار اليمن الان

الإمارات تبرم صفقة مع «السادة» وتشتري دماء القبائل بـ 64 مليون ريال سعودي – تفاصيل اتفاق هو الأول من نوعه

برق برس
مصدر الخبر / برق برس

قالت مصادر قبيلة في محافظة شبوة (شرق اليمن) انه جرى الاتفاق بين قبائل في منطقة الهجر بمديرية مرخة ، وبين دولة الامارات على تحكيم قبلي في قضية سقوط قتلى إثر اشتباكات اندلعت مع ما يسمى بقوات النخبة الشبوانية (المدعومة من الامارات) .

وافادت المصادر في حديث لموقع مأرب برس بأن جهود قادتها لجنة وساطة نجحت في ابرام اتفاق قضي بتعويض قبيلة السادة آل محضار بمنطقة الهجر بمبلغ 64 مليون ريال سعودي تتكفل بدفعها دولة الامارات ، بعد مقتل 9 من ابناء القبيلة في هجوم شنته قوات النخبة مطلع العام الجاري .

واندلعت في الرابع من يناير الماضي، اشتباكات بين قوات من النخبة الشبوانية المدعومة من الامارات وبين قبائل السادة، إثر محاولة الأولى اقتحام مناطق الأخيرة، أسفرت عن مقتل 9 من ابناء السادة واصابة ثمانية اخرين، ومقتل اثنين من النخبة الشبوانية ، قبل ان تنتهي بانسحاب النخبة.

وحضر الشيخ ناصر عوض الشيبه الكازمي الجمعة مندوبا عن الإمارات لسماع الحكم الذي ستصدره القبيلة لإنهاء القضية، بعد توقيع أساس تحكيم.

وقضى الحكم بان يلتزم الجانب الإماراتي بدفع (64) مليون ريال سعودي كتعويض للقبائل لما لحق بهم من اضرار نتيجة الهجوم المسلح التي شنته “النخبة”، فيما التزم “السادة” بإعادة كل ما بحوزتهم من معدات وأسلحة تركتها القوات في المنطقة عقب الحادثة.

ونث الاتفاق ايضا على ان منطقة “الهجر” بمديرية مرخة السفلى محمية من قبل أبنائها والذين يلتزمون بمنع أي نشاط لجماعات مسلحة إرهابية.

وقوات النخبة هي تشكيل عسكري مليشاوي لا يخضع للحكومة الشرعية ويتلقى دعما وتوجيها اماراتيا ، مثله مثل قوات النخبة الحضرمية والحزام الامني وباقي المليشيات التي انشأتها وتمولها ابوظبي.

برق برس

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع برق برس من هنا

أضف تعليقـك